الخميس , أكتوبر 29 2020

سائقون يحرقون الإطارات ويغلقون طريق سوريا – الرمثا.. والسبب؟

سائقون يحرقون الإطارات ويغلقون طريق سوريا – الرمثا.. والسبب؟

يواصل سائقو الخدمات العاملة على خط الرمثا سوريا أو ما يعرفون بـ”البحارة” اعتصامهم لليوم الثاني احتجاجا على “إجراءات التفتيش” بمركز حدود جابر المحاذي لمعبر نصيب السوري.

وبحسب المعتصمين فإن “إجراءات التفتيش المعقدة والتي وصفوها بـ”غير المبررة”، تسببت بتعطل مركباتهم إضافة إلى أن عملية التفتيش تستغرق ساعات، ما أسفر عن أزمات خانقة للمركبات القادمة من سوريا”.

كما أشاروا إلى أن الجمارك اشترطت إفراغ أي حمولة من البضائع أثناء عملية التفتيش ومصادرتها.

وأغلق المعتصمون خلال احتجاجاتهم الطريق الدولية المؤدية إلى سوريا بالإطارات المطاطية المشتعلة، مطالبين بفتح مسرب آخر لتفتيش المركبات.

وبين المعتصمون أن هناك مئات المركبات تضطر للانتظار أكثر من 6 ساعات ليأتي دورها في التفتيش.

وكانت سيارات “البحارة” توقفت قرابة 7 سنوات عن العمل جراء الأزمة في سوريا بعد أن تم إغلاق الحدود بين البلدين، واستأنفت عملها العام الماضي بعد أن استعادت القوات السورية السيطرة على معبر نصيب.

المصدر: صحيفة الغد الأردنية