الثلاثاء , مايو 24 2022

الجيش السوري على بوابات الغوطة الأربعة

الجيش السوري على بوابات الغوطة الأربع
بسط الجيش السوري في وقت سابق من اليوم الخميس سيطرته على كتيبة الدفاع الجوي في افتريس والتي سيطر عليها المسلحون عام ٢٠١٢ بحسب مراسل وكالة أوقات الشام الاخبارية.
حيث يتقدم الجيش السوري بسرعة و سط انهيار دفاعات المسلحين, في عملية عسكرية لم يشهد لها مثيل من قبل, حيث تتواصل المعارك ليل نهار و تنهار دفاعات المسلخين التي بنوها في الغوطة على مدى 7 سنوات خلال ساعات قليلة أمام مدحلة الجيش السوري التي لا يقف شيء أمامها.
وبحسب المعلومات الواردة من الغوطة الشرقية فقد أصبحت القوات السورية على أبواب أبع بلدات فائقة الاهمية في الغوطة الشرقية وهي:
جسرين – حمورية – مسرابا – مديرا.
فيما باتت مسافة 1 كم هي ما يفصل الجيش السوري عن شطر الغوطة الشرقية الى نصفين بحسب مصدر عسكري لوكالة أوقات الشام الاخبارية, شمالي حيث يحتل جيش الاسلام مدينة دوما.
وجنوبي حيث الثقل الاكبر لجبهة النصرة الارهابية و فيلق الرحمن.
فهل سيستلم المسلحون لحقيقة أن لا أمل لهم و يخرجون من الغوطة, كما فعلها سابقا نظراءهم في حلب, أم أنهم سيدفنون فيها على وقع الانتصارات الساحقة للجيش السوري ؟
هذا ما سنعرفه خلال فترة قصيرة جدا.

إقرأ أيضاً :  "المونيتور": المعارضة السورية قلقة من خطة أردوغان

اترك تعليقاً