السبت , يوليو 31 2021

مفاجأة لأول مرة… جرح صغير نادر وراء وفاة الأميرة ديانا

مفاجأة لأول مرة… جرح صغير نادر وراء وفاة الأميرة ديانا

كشف الطبيب الشرعي، ريتشارد شيبرد، الذي تولى التحقيق في سبب وفاة الأميرة ديانا، في عام 2004، عن جرح صغير نادر، كان السبب وراء مصرع أميرة ويلز، التي توفيت في الساعات الأولى من 31 أغسطس/آب 1997، إثر حادث سيارة في العاصمة الفرنسية باريس.

وقال في مذكراته “Unnatural Causes” (أسباب غير طبيعية)، أنه استدعي في 2004 لمراجعة أدلة وفاة ديانا، وقطع الشك باليقين حول ما إذا كانت وفاتها نتيجة عن حادث مروري أم لا، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأشار شيبرد إلى أنه لم يكن يرتدي حزام الأمان وقت وقوع الحادث، سوى الحارس الخاص لعماد الفايد، تريفور ريز جونز، الذي كان يجلس بجوار السائق الخاص، هنري بول، بينما كانت ديانا وحبيبها الفايد يجلسان في المقعد الخلفي من دون أحزمة أمان، وكانت السيارة تسير بسرعة 60 ميلا في الساعة.

وقال شيبرد إن ديانا كانت محظوطة قليلا مقارنة بعماد الفايد، لأنها كانت تجلس خلف الحارس الخاص تريفور ريز جونز، عكس الفايد الذي توفي على الفور وكان يجلس خلف السائق هنري بول مباشرة.

إقرأ أيضاً :  أيمن زيدان حزين في العيد فماذا قال؟

وذكر ريتشارد شيبرد، أن الأميرة ديانا، أصيبت ببعض الكسور، إضافة إلى إصابة طفيفة في الصدر، تسببت بثقب صغير في أحد الأوردة في الرئتين، لكنها كانت قادرة على التواصل مع الفريق الطبي الذي تأخر في التعامل مع الحالة.

وظل الحال كذلك أثناء نقلها في سيارة الإسعاف، حيث غابت عن الوعي، ومن ثم أصيبت بجلطة، ونقلت بعدها إلى غرفة العمليات؛ حيث أجريت لها عملية جراحية، وعندها تم تحديد الإصابة في الوريد ومحاولة إنقاذها، لكن كان هناك تأخير منذ البداية، فلم تفلح محاولات إنقاذها.

وبحسب الطبيب فإن إصابتها نادرة، مشيرًا إلى أنه على الرغم من خبرته الواسعة، فإنها لم يشهد مثل هذا الأمر في حياته المهنية كلها.

وشدد ريتشارد شيبريد، على أن إصابة ديانا كانت بسيطة، ولكن في المكان الخطأ.

المصدر: سبوتنيك