الخميس , نوفمبر 14 2019
ذوو النفوذ يقطعون طريق “الكازية

ذوو النفوذ يقطعون طريق “الكازية ” وتدخل سريع لضابط وعناصره! إليكم التفاصيل

ذوو النفوذ يقطعون طريق “الكازية ” وتدخل سريع لضابط وعناصره! إليكم التفاصيل

رغم طوابير الانتظار لعشرات السيارات ولمدة تزيد عن 5 ساعات

أقدم ثلاث أشخاص من ذوي النفوذ على قطع الطريق المؤدي لكازية المجتهد بغية إفساح المجال لسيارة “مفيمة” يقودها متزعم المجموعة، متجاهلين طوابير السيارات خلفهم وعناصر وضباط المسؤولين عن تنظيم السير.

“زعرنة” المجموعة لم تكتفي بقطع الطريق، حيث تهجم الشخصين المرفقين للسيارة “ذات الزجاج الأسود” على أحد العناصر الذي اعترض على طريقة دخولهم

الدخول “المعاكس” أدى إلى نشوب مشاجرات عنيفة وتشابك بالأيدي وشتائم وألفاظ بذيئة من قبل المتهجمين مما استدعى تدخل الضابط المسؤول عن الكازية من مرتبات قوى الامن الداخلي، وسوقهم إلى غرفة موجودة ضمن الكازية لاحتجازهم.

بينما قال أحد المواطنين لسيريالايف أنه من النادر مشاهدة أمور مشابهة واصفاً ما حدث بانه سابقة امنية عززت هيبة القانون خاصة بعد تدخل الضابط مع عناصره.

وسادت حالة من الهدوء بين المواطنين الذين عاد معظمهم للالتزام بالدور النظامي، خاصة بعد أن طرد الضابط السائق المرافق للمجموعة وأبقى على الاثنين الاخرين ضمن الحجز.

يذكر أن أزمة الوقود الحالية تميزت بالانضباط الأمني الشديد نتيجة تشكيل فصيل أمني (مؤلف من أكثر من جهة) تولى تنظيم الدور في كل كازيات العاصمة على عكس الأزمات السابقة .

سوريا لايف