الثلاثاء , يوليو 14 2020

إحداث مجلس أعمال سوري بلغاري مشترك لتعزيز التعاون

إحداث مجلس أعمال سوري بلغاري مشترك لتعزيز التعاون

صرح رئيس غرفة تجارة دمشق غسان القلاع أنه تمت دعوة وفد غرفة التجارة البلغارية السورية الذي يزور سورية إلى المشاركة في معرض دمشق الدولي، مبيناً أنه سيتم توقيع اتفاقية تعاون بين غرفة تجارة دمشق والغرفة التجارية البلغارية السورية.

جاء ذلك على هامش اللقاء الذي جرى أمس بين وفد غرفة التجارة البلغارية السورية وغرفة تجارة دمشق لبحث سبل تفعيل التعاون الاقتصادي بين البلدين، إذ بين رئيس غرفة التجارة البلغارية السورية البروفيسور تودور تيفانوف أن الهدف من هذه الزيارة هو تنمية العلاقات بين الجانبين لاسيما التبادل التجاري، لافتاً إلى ثقته المطلقة بتنميتها أضعافاً خلال فترة وجيزة وذلك عن طريق تفعيل الاتفاقيات بين الغرفتين.

وأكد تيفانوف أهمية إحداث مجلس أعمال سوري بلغاري مشترك لتعزيز التعاون بين الشركات السورية والبلغارية، وتبادل المعلومات والزيارات، والاستفادة من الفرص التجارية والاستثمارية، وتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

إلى ذلك، نوّه القلاع بضرورة تفعيل العلاقات التجارية والاقتصادية وإعادتها كما كانت عليه سابقاً، داعياً إلى إبرام العقود والصفقات التجارية والاستثمارية بين رجال الأعمال في البلدين، إضافة إلى تطوير الشركات السورية البلغارية العاملة في مجال الألبان والاستفادة من الخبرة البلغارية، آملاً الاستفادة من هذه الزيارة لإعادة إنعاش العلاقات التجارية الاستثمارية والصناعية بين البلدين وتنشيط عمليات التبادل التجاري استيراداً وتصديراً في الاتجاهين على أن يكون هناك تنوع بالبضائع.

وأشار القلاع إلى أن بلغاريا في السابق كانت تشارك في معرض دمشق الدولي، حيث شاركت فيه أربع من كبرى الشركات البلغارية خلال العام الماضي، آملاً بزيادة المشتركين البلغاريين في المعرض لعرض منتجاتهم المحلية.

ولفت إلى أن فرص الاستثمار في سورية متاحة لجميع الدول الصديقة، مؤكداً أن التبادل التجاري لا يمكن أن يكون إلا بزيادة الزيارات والوفود بين البلدين والتعاون بين الغرف التجارية في سورية.

هنا، أكد تيفانوف ضرورة مشاركتهم في معرض دمشق الدولي بدورته الــ61، ودعا رجال الأعمال السوريين المتعاملين مع السوق البرتغالي لتفعيل العلاقات بين رجال أعمال البلدين.

بدوره، أكد عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق باسل هدايا ضرورة تفعيل الاتفاقيات بين البلدين ومشاركة الشركات البرتغالية في معرض دمشق الدولي لضرورة تعريف السوق السورية بالمنتجات البرتغالية.

المصدر : الوطن