الخميس , يوليو 18 2019

سياسي أوروبي: سوريا وتركيا تعتقدان أن العقوبات على روسيا “قصة مضحكة”

سياسي أوروبي: سوريا وتركيا تعتقدان أن العقوبات على روسيا “قصة مضحكة”

اعتقد كريستيان دي فولي، الرئيس التنفيذي لرابطة دعاة السياسة العامة التابعة للاتحاد الأوروبي، أن دولا مثل سوريا وتركيا تنظر إلى العقوبات المفروضة على روسيا بأنها مجرد “قصة مضحكة”.

وقال دي فولي، في تصريحات خاصة لـ”سبوتنيك”، على هامش مشاركته في مؤتمر “يالطا” الاقتصادي الدولي الخامس: “جئت هنا من أجل هدف واحد، وهو ضرورة إزالة العقوبات المفروضة على روسيا”.

وتابع قائلا “طرحنا وجهة نظرنا تلك، من خلال انتخابات البرلمان الأوروبي في وقت سابق، وأظن أن هناك دول عديدة أدركت وجهة نظرنا، بما في ذلك دول مثل، صربيا واليونان وإيطاليا والنمسا وبعض العناصر في المجر وفرنسا مثل ماري لوبان”.

ومضى دي فولي:

نحن نعلم أين نحن، ولكن نود أن نعلم إلى أين نتوجه وهذا أمر غير واضح بالنسبة لي، خاصة وأن كل المتحدثين تحدثوا عن أحداث في الماضي ويجب ألا نتحدث عن الماضي، ينبغي أن نفكر في المستقبل.

واستمر “من أجل التفكير في المستقبل فالخطوة الأولى، هي تواجدي هنا في هذا المؤتمر لنتحدث عن ضرورة إزالة العقوبات، وكيفية تنفيذ ذلك الأمر”.

وقال السياسي الأوروبي:

لكن لا يمكن أن نتحدث عن المستقبل، وهناك استثمارات يتم إعاقتها وهناك صعوبات في العمليات البنكية وعمليات التمويل، وهو ما يجعل المستقبل الاقتصادي أمرا صعبا.

وأردف “لذلك فمن الضروري أن يتم إزالة العقوبات والاعتراف بسيادة روسيا على شبه جزيرة القرم”.

وواصل “يمكن أن ننظر للدول الأخرى مثل سوريا وتركيا ودول أخرى، التي تنظر إلى مثل تلك العقوبات بأنها مجرد قصة مضحكة، ولا يعيروا مثل تلك الأشياء انتباها، وأظنهم يهنئوا أيضا من هنا الرئيس بوتين على ما يقدمه لبلادهم، وعلى قراراته الإيجابية”.

وتابع “أنا سعيد أن الوضع في تلك الدول مثل سوريا يتغير للأفضل، أخيرا، وبالطبع أشعر بالحزن على ما يحدث لسكانهم، سواء من قتلوا، أو كانوا آباء أو أطفال أو اللاجئين، وأظن أيضا أن رئيسكم (بشار الأسد) حزين لذلك الأمر”.

واستطرد “لكن بالعودة إلى ما حدث في القرم، أظن أنه لا يوجد رئيس يمكن أن يفعل مثلما حدث، الذي وأد أزمة، وأدى وظيفته على أكمل وجه، لذلك ينبغي أن يتم إزالة العقوبات”.

وافتتح، أمس الخميس، في مدينة يالطا في جمهورية القرم الروسية، المؤتمر الاقتصادي الدولي الخامس، بتنظيم من حكومة القرم وصندوق منتدى يالطا ودعم من الحكومة الروسية.

وافتتح المؤتمر رئيس جمهورية القرم، سيرغي أكسيونوف، إلى جانب بعض المسؤولين الرسميين وعدد كبير من رجال الأعمال والفعاليات الاقتصادية.

ويستمر المؤتمر حتى 20 من الشهر الحالي، وسيتم خلاله توقيع العديد من الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية بين الأطراف المشاركة، بالإضافة الى التعرف على جمال شبه جزيرة القرم ومنتجاتها.

شاهد أيضاً

عالم سري للسوريّات على فيسبوك محظور على الرجال دخوله

عالم سري للسوريّات على فيسبوك محظور على الرجال دخوله زينة شهلا تطلب شابة على إحدى …