الأربعاء , ديسمبر 8 2021

“ باسيليا_سيتي”.. القدم و العسالي سابقاً

“ باسيليا_سيتي”.. القدم و العسالي سابقاً

أعلن عضو المكتب التنفيذي في مجلس محافظة دمشق فيصل سرور أن “منطقة القدم والعسالي أصبح اسمها “باسيلا سيتي”، ضمن المخطط التنظيمي الموضوع لها”.

وبين سرور، خلال حديثه لبرنامج “المختار” الذي يبث عبر إذاعة “المدينة اف ام” وتلفزيون الخبر، أن “منطقة العسالي والقدم خاضعة للمرسوم 66، ويوجد لها رسم ومخطط تنظيمي رقم 102، وأصبح اسمها باسيليا سيتي”.

وأشار سرور إلى أن “معنى اسم باسيليا هو الجنة، وهو من اللغة السريانية، أي اللغة السورية القديمة”، لتأتي التسمية الجديدة كخطوة من خطوات الحكومة “التحديثية” بإطلاق اسم جديد على منطقة دمرتها الحرب”.

وحول مستقبل المنطقة بخصوص عودة الأهالي إلى منازلهم التي هدمت وتضررت بسبب الحرب وتعويضات تلك المنازل، شرح سرور أن “المنطقة أصبحت أسهم تنظيمية وزعت على أصحاب الاراضي”.

وأضاف “أي أن كل شخص يملك منزل في جزء من هذه الأرض أصبح لديه سهم تنظيمي قابل للبيع والشراء، ومنه لم يضع حق أي أحد”.

أما عن حي التضامن، أكد عضو المكتب التنفيذي أنه “تم دراسة وضع الحي بالكامل، ولم يصدر فيها مخطط تنظيمي، ومنه فإن كافة الأهالي سيعودون قريباً، بعد انتهاء أعمال البنية التحتية المتضررة في المنطقة”.

إقرأ أيضاً :  فرنسا توقف ملاحقة عنصر أمن سوري سابق من متهم بجرائم حرب

أما عن الآراء حول تسمية القدم والعسالي بـ “باسيليا سيتي”، قال أحد الأشخاص لتلفزيون الخبر إنه “من الممكن رؤية الأمر على أنه محاولة من الحكومة لكي ينسى الأهالي وجع الحرب الذي أصابهم، لتمحى منطقة تعرضت لدمار شديد عبر المخطط التنظيمي الجديد، ومنه اسم جديد”.

وعبّر شخص آخر عن رأيه قائلاً إن “السبب يأتي لأهمية المنطقة كونها قديمة جداً، وأمام ما تعرضت لها من دمار، يتم تسميتها باسم من اللغة السورية القديمة، تخليداً لذكرى ضحاياها ولنا عانت من أوجاع خلال الحرب”.

بالمقابل جاء رأي آخر يقول إن “الأمر لا يتعدى كونه خطوة تحديثية بتسمية منطقة قديمة باسم جديد على مبدأ “المودرن”، خصوصاً أن المنطقة بمخططها الجديد ستكون كحي سكني جديد بالكامل”.

يذكر أن منطقة “باسيليا سيتي”، (القدم والعسالي سابقاً)، تعرضت لدمار كبير خلال سنوات الحرب، حيث كانت تحت سيطرة المسلحين المتشددين، علماً أن جزء كبير من مساكن هذه المنطقة تعتبر عشوائية.