الأربعاء , أكتوبر 23 2019
لماذا يطلق على عمرو دياب لقب "الهضبة"؟

لماذا يطلق على عمرو دياب لقب “الهضبة”؟

لماذا يطلق على عمرو دياب لقب “الهضبة”؟

من المعروف أن الفنان ​عمرو دياب​ لقبه “الهضبة” ولكن ما سر هذا اللقب؟

ليس هناك جواب واحد على هذا السؤال، بل ثلاثة أجوبة لم يصرح عمرو دياب حول أي منها هو الصحيح، حيث أنه لا يطل في أي لقاء إعلامي وفي السابق له إطلالات إعلامية قليلة جداً.

الجواب الأول جاء عن لسان الشاعر أيمن بهجت قمر حيث صرح في لقاء تلفزيوني له مع أحمد شوبير بأن مدير أعمال عمرو دياب أحمد زغلول هو الذي أطلق لقب الهضبة، فكلما كان يغني له عمرو دياب كان أحمد زغلول يقول له “قول ياهضبة الغنا”.

الجواب الثاني هو أن عمرو دياب أجرى مداخلة هاتفية في أحد البرامج على قناة المحور، وكان ضيف البرنامج وقتها الملحن طارق مدكور، فقال المذيع :”ومعانا على الهاتف الهضبة عمرو دياب”.

وكانت هذه المكالمة الهاتفية بعد نجاح ألبوم “كمل كلامك” عام 2007.

أما الجواب الثالث فهو أن مدرب فريق نادي “سموحة” ميمي عبد الرازق، وهو كان صديقاً مقرباً من عمرو دياب، خلال استضافته في أحد البرامج الإذاعية في مصر قال إن عمرو دياب كان يُنادى بالهضبة منذ الصغر قبل دخوله مجال الغناء، وتحديداً حين كان يلعب كرة القدم في خط الوسط بفريق هيئة قناة السويس في أواخر السبعينيات من القرن الماضي، وقال ميمي إنه نظراً لتميز عمرو دياب حينها بالقوة البدنية والشراسة والعنف، وكان أشبه بالهضبة وأطلق عليه اللقب.