الأحد , سبتمبر 22 2019
الجدة والأم والابنة.. صورة تشعل مواقع التواصل الاجتماعي!

الجدة والأم والابنة.. صورة تشعل مواقع التواصل الاجتماعي!

الجدة والأم والابنة.. صورة تشعل مواقع التواصل الاجتماعي!

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الأعوام الأخيرة، تلك الصورة المثيرة للجدل، والتي ترصد لقطات لجدة وأم وابنة وكأنهن في أعمار متقاربة، لنكشف الآن عن حقيقة أكثر تلك الصور انتشارا.

الجدة والأم والابنة

ظهرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا، وفي مقدمتها موقع فيسبوك، تلك الصيحة الخاصة بصور الجدة والأم والابنة، حيث لفتت انتباه رواد تلك المواقع على مدار سنوات، نظرا لما يبدو من تقارب عمري بين الأجيال الثلاثة الظاهرة في الصور، الجدة والأم والحفيدة، ما دفع البعض إلى الاعتقاد أحيانا بأن النساء الـ3 في تلك اللقطات المختلفة هن شقيقات فحسب.

ربما تبدو الصورة الخاصة بالـ3 نساء الشقراوات هي الأكثر انتشارا بين تلك المجموعة من اللقطات الشائعة عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث اقترن ظهورها ببعض التعليقات التقليدية، التي تصف جمال تلك الأسرة، وبتعليقات أخرى طريفة تلمح إلى إمكانية التقدم لخطبة الجدة بالخطأ، بدلا من الحفيدة، فما هي حقيقة تلك الصورة التي صدق الكثير والكثير المحتوى المرتبط بها؟.

حقيقة صورة

ربما تمكن ناشروا تلك الصورة المثيرة للجدل من خداع البعض، إلا أنهم لم يتمكنوا دون شك من التحايل على رواد مواقع التواصل، من متابعي السينما العالمية والأفلام الأمريكية على وجه التحديد، والذين وجدوا الصورة مثيرة للضحك بدلا من الحيرة، حيث يتبين أن اللقطة الأخيرة تجمع بين 3 من أشهر فنانات هوليوود، هن بالترتيب من الأكبر إلى الأصغر سنا، نيكول كيدمان، كيرستين دانست، إيل فانينج.

لا يخفى على أحد عدم وجود أي صلة قرابة بين الفنانات الـ3، والدليل الأكثر وضوحا يتمثل في الأصول المختلفة لكل نجمة، فبينما تأتي نيكول كيدمان التي تتوسط الصورة السابقة من أصول استرالية، نجد أن الأمريكية بطلة أفلام الرجل العنكبوت التي تقف على اليسار، كيرستين دانست، هي من أصول ألمانية سويدية، علما بأن إيل فانينج وهي الشقيقة الأصغر للفنانة داكوتا فاننج، ممثلة أمريكية أيضا.

الجدير بالذكر أن الصورة التي انتشرت باعتبارها تضم جدة وأم وحفيدة، قد التقطت في عام 2017، قبيل العرض الخاص لفيلم The Beguiled، الذي شاركت فيه النجمات الـ3، والمعروض آنذاك خلال مهرجان كان السينمائي الشهير في فرنسا.