الجمعة , أغسطس 23 2019
فك شيفرة "النص الأكثر غموضا في العالم"!

فك شيفرة “النص الأكثر غموضا في العالم”!

فك شيفرة “النص الأكثر غموضا في العالم”!

يعتقد أحد الخبراء أنه تمكّن من فك شيفرة مخطوطة “فوينيتش” الغامضة، التي حيرت العلماء في جميع أنحاء العالم لأكثر من قرن من الزمان.

وتستخدم المخطوطة، التي يُشار إليها باسم “النص الأكثر غموضا في العالم”، لغة منقرضة تحتوي على أبجدية من الرموز الغريبة.

ويعود تاريخ النص إلى أوائل القرن الخامس عشر، حيث سُميّ تيمنا بـ ويلفريد فوينيتش، تاجر الكتب الذي اشترى المخطوطة في عام 1912.

وحاول العديد من الخبراء، بما في ذلك آلان تورينغ، فهم اللغة الغامضة ولكنهم فشلوا.

والآن، يعتقد الدكتور، جيرارد شيشاير، الباحث المشارك من جامعة بريستول، أنه تمكّن من تحديد اللغة ونظام الكتابة المستخدم في المخطوطة.

وقال جيرارد: “إن أبجدية المخطوطة هي مزيج من الرموز غير المألوفة. لا تشتمل على علامات ترقيم مخصصة، على الرغم من أن بعض الأحرف تمتلك أشكالا رمزية للإشارة إلى علامات الترقيم أو اللهجات الصوتية. كما تتضمن بعض الكلمات والاختصارات باللغة اللاتينية”.

وبعد تحديد اللغة المستخدمة، تمكّن الدكتور شيشاير من البدء في فهم محتوى المخطوطة، التي تكشف عن الكثير من الخرافات والأوهام المدهشة.

واستطرد شيشاير قائلا: “كُتبت المخطوطة بالإطار الرومانسي (بروتو-رومانس)،الأصل للغات الرومانسية، بما في ذلك البرتغالية والإسبانية والفرنسية والإيطالية والرومانية والكاتالونية. وكانت اللغة المستخدمة منتشرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط خلال فترة العصور الوسطى، ولكنها نادرا ما كُتبت في وثائق رسمية أو مهمة، لأن اللغة اللاتينية كانت لغة الملوك والكنيسة والحكومة. ونتيجة لذلك، فُقدت “بروتو-رومانس” من السجل حتى الآن”.

ويخطط الدكتور جيرارد الآن لترجمة المخطوطة بأكملها، ولكن العملية تستغرق وقتا، لأن المخطوطة تتكون من أكثر من 200 صفحة.