الأربعاء , أغسطس 21 2019
بعد فضائحها.. فيسبوك تكافح لتوظيف المواهب

بعد فضائحها.. فيسبوك تكافح لتوظيف المواهب

بعد فضائحها.. فيسبوك تكافح لتوظيف المواهب

تواصل شركة فيسبوك معاناتها مع الآثار المترتبة على فضيحة كامبريدج أناليتيكا، إذ لم تؤثر سلسلة الفضائح على معنويات الموظفين الحاليين فقط، بل من المحتمل أن تجعلها تكافح من أجل أن توظف في المستقبل مواهب جديدة، ضمن ما كان يُعتبر في السابق أحد أفضل الأماكن للتوظيف في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وقد شهدت فيسبوك انخفاضاً كبيراً في الاهتمام بوظائفها من قبل المرشحين الجدد المحتملين ضمن أفضل الكليات والجامعات الأميركية، مثل ستانفورد، وكارنيغي ميلون.

وانخفض معدل قبول وظائف فيسبوك بدوام كامل المعروضة على الخريجين الجدد من 85% في المتوسط للعام الدراسي 2017-2018 إلى ما بين 35 و 55% اعتباراً من كانون الأول/ديسمبر، وذلك وفقاً لموظفي التوظيف السابقين ضمن فيسبوك.

وعلى صعيد متصل، خسرت فيسبوك خلال الاشهر الاخيرة المنصرمة، 119 مليار دولار من قيمتها السوقية، وهو أكبر انخفاض على الإطلاق لشركة مدرجة في البورصة خلال يوم واحد، بعدما اعترفت بفقدانها 3 ملايين مستخدم في أوروبا بعد فضيحة كامبريدج أناليتيكا.

وتعكس أخبار مشكلات فيسبوك المتعلقة بتوظيف المواهب الجديدة تقريراً سابقاً يسلط الضوء على مشاعر الموظفين الحاليين الذين تأثروا أيضاً بسلسلة من الفضائح، إذ أظهر استطلاع داخلي حصلت عليه صحيفة وول ستريت جورنال العام الماضي أن 52% من موظفي فيسبوك قالوا إنهم متفائلون بشأن مستقبل الشركة، مما شكل انخفاضاً حاداً من نسبة 84% خلال عام 2017.