الثلاثاء , أغسطس 20 2019
ماهي أسباب اندلاع 175 حريقا خلال 3 أيام ؟

ماهي أسباب اندلاع 175 حريقا خلال 3 أيام ؟

ماهي أسباب اندلاع 175 حريقا خلال 3 أيام ؟

اندلع خلال الثلاثة أيام الفائتة 175 حريقا في جميع المحافظات السورية، بشكل مفاجئ ومتنقل من منطقة لأخرى، حيث امتدت في بعضها إلى المساحات المزروعة والأحراج، مخلفة أضرارا كبيرة فيها.

وعن أسباب تلك الحرائق، بيّن مدير زراعة دمشق وريفها علي سعادات لتلفزيون الخبر أن “الأسباب تعود إلى الأعشاب الكثيفة التي ظهرت في الأراضي هذا العام، نتيجة الهطولات المطرية الغزيرة التي شهدتها البلاد، إضافة إلى أسباب عديدة أخرى”.

ومن أسباب تلك الحرائق أيضاً، كما حددها سعادات أنها” قد تكون بفعل فاعل، وخاصة في الحراج، للاستفادة من الأشجار المحروقة في التحطيب، ولاستخدامها كفحم للأراكيل”.

وأضاف سعادات أن “الحرائق المفتعلة في الأراضي الزراعية، تُنفذ بغية استخدام تلك الأراضي، للبناء عليها، بعد التخلص من الأشجار المزروعة فيها”.

وقال سعادات إن “عوادم السيارات والتي تصدر بدورها شرارات كهربائية، أو رمي سجائر دون اطفائها على جانب الطريق، له دور كبير في إشعال تلك الحرائق”.

وكان نشب الأسبوع الفائت حريقا في المساحات الزراعية بمحافظة الحسكة، أدت إلى تضرر نحو 2000 دونم من محصول الشعير،( 1000 دونم في منطقة رأس العين و500 دونم في منطقة تل براك و500 دونم في منطقة العريشة).

كما اندلع خلال نفس الأسبوع، حريق في محافظة حماة، أدى إلى اشتعال الأحراش في منطقة السعن بالمحافظة، وامتد الحريق لمنطقة أثريا – الرصافة.

كذلك شب حريق في جبل المزة في دمشق أدى إلى احتراق 56 دونم من الأعشاب في الجبل، تم إخمادها قبل وصولها إلى الأحراج، إضافة لحريق بين منطقتي دوما وحرستا في ريف دمشق، أدى لاحترق مايقارب 200 دونم من أشجار الزيتون”.

وكان طالب مجلس الوزراء، مؤخراً، وزارات الإدارة المحلية والأشغال العامة والزراعة والداخلية “الاستعداد على مدار الساعة من خلال المحافظين والمديريات في المحافظات لإخماد أي حرائق قد تحصل”.

من جهته، لفت وزير الزراعة أحمد القادري إلى أن “الوزارة تقوم بإجراءات احترازية لحماية المحصول والغابات وذلك من خلال إرشاد الفلاحين للقيام بعمليات الفلاحة حول الحقول، لإزالة الأعشاب الموجودة للتخفيف والحد من حوادث الحريق”.

وفي شهر تشرين الثاني من العام الفائت أخمد فوج إطفاء اللاذقية 22 حريقاً منها 4 حرائق حراجية في جبل العرين وبشيلي وبشراغي وأم الطيور، و18 حريقاً زراعياً في مناطق متعددة من المحافظة وهي عبارة عن حرائق أعشاب وأشجار مثمرة معظمها أشجار زيتون.

اقرأ أيضا: حريق هائل على طريق حلب يتسبب بحوادث مرورية

يذكر أنه بحسب إحصاءات وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي، تجاوز عدد الحرائق منذ العام 2011 وحتى العام الفائت 3400 حريق، كان أكثرها عام 2016 حيث بلغت الحرائق 570 حريقاً، ملتهمة غابات وأشجار معمرة ليذهب بعضها للتحطيب وبعضها الآخر للأراكيل.

تلفزيون الخبر