الخميس , أكتوبر 22 2020

عفو جنائي عن 1000 مطلوب وسط توتر أمني في درعا

عفو جنائي عن 1000 مطلوب وسط توتر أمني في درعا

تحدثت مصادر اعلامية سورية في مدينة درعا، عن صدور عفو عن أكثر من ألف “مطلوب”، والإفراج عن “موقوفين”، بالتزامن مع التوتر الذي تشهده مدينة الصنمين في الريف الشمالي، وبمناطق أخرى بالمحافظة.

وقال الصحفي ضياء الدين السعيد، على صفحته في “فيس بوك”، الخميس، 23 مايو/أيار الجاري، إن عفواً خاصاً قد صدر عن 1090 مطلوب و4024 كان بحقهم بلاغات توقيف ومذكرات، إضافةً إلى الإفراج عن 15 موقوف.

وأكد ذلك مراسل قناة سما في درعا، فراس الأحمد، وعدة صفحات سورية تعمل في درعا وريفها ومحافظة القنيطرة.
ووفق المصادر تمت عملية إخلاء السبيل في مبنى محافظة درعا، بحضور رسمي تقدمه المحافظ خالد الهنوس.

وأوضح موقع سناك سوري ، أن العفو يأتي “كتلبية لمطالب الأهالي، الذين لطالما طالبوا بإنهاء الملفات الأمنية، كمدخل لحل شامل في المحافظة “يجنبها المزيد من العنف”.

اقرأ أيضا: ما الذي ضبطه الأمن السوري في درعا؟

ويأتي العفو مع توتر تشهده مدينة الصنمين في ريف درعا الشمالي، منذ أيام، بسبب اشتباك أدى إلى استشهاد عناصر من الأمن الجنائي، كانوا قد نفذوا حملة مداهمة، للقبض على قيادي سابق في ما يسمى “الجيش الحر”.

وكالات