الجمعة , أغسطس 23 2019
محافظة سورية تعلن عن تجاوز أزمة المحروقات

محافظة سورية تعلن عن تجاوز أزمة المحروقات

محافظة سورية تعلن عن تجاوز أزمة المحروقات

قال مدير فرع الشركة العامة للمحروقات ( سادكوب ) باللاذقية سنان بدور: إن أزمة المحروقات تم تجاوزها تماماً باللاذقية ، مع زيادة عدد الطلبات المخصصة للمحافظة ، والتي رافقتها إجراءات من الإدارة العامة لشركة المحروقات ، ووزارة النفط ، من خلال المتابعة اليومية للسيد وزير النفط علي غانم ، ومحافظ اللاذقية إبراهيم السالم ، وعن طريق تطبيق البطاقة الذكية ، التي أسهمت إلى حد كبير في ضبط عمليات التعبئة ، الأمر الذي حد من عمليات الفساد ، التي كانت تحصل في أوقات الأزمات ، حيث استطعنا من خلال الشبكة المؤتمتة ، معرفة حركة طلب البنزين الواحد البالغ 24 ألف ليتر ، الى أين يذهب مع الكمية المعبأة ، ورقم السيارة التي تقوم بالتعبئة ، مع توقيتها ، حتى نفاذ الطلب ، وقفل الجهاز آلياً .

لافتاً إلى تخصيص محطتي وقود للسيارات العامة ( التكاسي) ، و تخصيص كازية للبنزين أوكتان 95 عالي الجودة بالسعر الحر 600 ليرة ، وخارج البطاقة الذكية ، من أجل تخفيف الضغط على المحطات ، وكان هناك إقبال كبيرة للتعبئة منها . مؤكداً وجود 3 محطات وقود حالياً مخصصة للسيارات العامة ، وهو أمر تم اقراره خلال اجتماع لجنة المحروقات بالمحافظة ، وهي محطات ( الشاطئ ) و( راجح خدام ) و( الشحرور) ، مع مراعاة الأماكن الجغرافية ، حتى لا يتسبب الوقوف على هذه المحطات بحدوث ازدحام ، أو إعاقة للسير ، وحالياً نستطيع القول : إن أزمة الوقود انتهت تماماً في محافظة اللاذقية ، وهو أمر لاحظناه من خلال جولاتنا على عدد من المحطات .

منوهاً أن تطبيق البطاقة الذكية في موضوع الغاز ، أنهى تماماً موضوع الفساد ، لأن أسطوانة الغاز لا توزع إلا على البطاقة الذكية ، ومحافظة اللاذقية هي الوحيدة في سورية ، التي يتم فيها توزيع أسطوانة الغاز للمواطن كل 20 يوم ، في حين المحافظات الباقية توزع كل 23 يوم . لافتاً إلى افتتاح 8 مراكز حكومية لتوزيع أسطوانات الغاز ، منها مركز( الدعتور) الذي قمنا بتخصيصه لتوزيع الغاز الصناعي ( مطاعم ، ومقاهي الخ ) ، ومركز الادخار الذي تم تخصيصه لأسطوانات الغاز المنزلية ، ومركز توزيع (الصليبة) للموافقات الحكومية من خارج البطاقة كالجيش والقوات المسلحة وبعض دوائر الدولة ، إضافة الى مركزين في جبلة واثنين في الحفة والقرداحة ، وحالياً يتم انتاج نحو 13 ألف أسطوانة في مركز تعبئة الغاز بسقوبين ، وهو رقم كاف، يغطي احتياجات المحافظة .

موضحاً إن لجنة المحروقات بالمحافظة خلال اجتماعها الأخير ، واستعداداً لقدوم موسم الصيف، طالبت بزيادة مخصصات محافظة اللاذقية ، من كافة المشتقات النفطية ، لتغطية احتياجات المنشآت السياحية من مادة المازوت ، والغاز الى الشاليهات في كسب والبسيط والبدروسية ، إضافة الى مادتي البنزين ، وهو استهلاك زائد عن مخصصات المحافظة طالبنا برفعه لتغطية هذا الموسم .

لافتاً إلى العمل على تخصيص سيارات توزيع مباشر ، عن طريق رؤساء البلديات ، في هذه الأماكن السياحية ، وبالنسبة للبنزين يوجد اتفاق مع الإدارة العامة بدمشق على زيادة مخصصات البنزين بالمحافظة خلال الموسم السياحي ، وهناك تجاوب في هذا الموضوع ، حيث تم مؤخراً وخلال العطلة الأخيرة ( 6 أيام ) استجرار233 ألف ليتر كمخصصات سفر .

مع العمل على تعزيز محطات الوقود على طريق المصايف ( كسب وصلنفة ) خلال أيام العطلة ، وهذا الامر تلحظه سادكوب عند انتهاء العطلة ، عبر تعزيز طلبات الوقود للمحطات على طريق الذهاب في الاوتستراد الدولي ( اللاذقية – دمشق ) .
سيريانديز

للمزيد من الأخبار اضغط ( هنا )