الأربعاء , مارس 3 2021

ما قصة اعتقال خطيب الجامع الأموي السابق مأمون رحمة؟

ما قصة اعتقال خطيب الجامع الأموي السابق مأمون رحمة؟

نفى مصدر في الجامع الأموي الكبير في دمشق صحة الأخبار المتداولة عن اعتقال خطيب الجامع السابق مأمون رحمة.

وأكد المصدر، المقرب أيضاً من رحمة، أن تلك الأخبار عارية تماماً من الصحة وأن رحمة في منزله، نافياً الأخبار التي تتناقلها مواقع وصفحات إخبارية من ساعات.

وكانت مواقع معارضة, نشرت خبراً بهذا الخصوص، تناقلته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، أن السلطات السورية اعتقلت خطيب المسجد الأموي السابق الشيخ “مأمون رحمة” , ووضعته في سجن عدرا المركزي منذ يومين، بعد اعتقاله في مدينة دمشق من قبل الأمن السوري.
وقالت تلك المواقع في الخبر الكاذب الذي تم تداوله, إن اعتقال رحمة جاء على خلفية تطاوله على وزير الأوقاف السوري عبد الستار السيد، بعد قرار الأوقاف الأخير بعزل رحمة عن الخطبة في المسجد الأموي بدمشق.

يذكر أن وزارة الأوقاف السورية كانت قد أقالت رحمة الذي كان خطيباً للجامع الأموي الكبير بدمشق، وقالت حينها إن الخطابة فيه ستصبح “بالتناوب بين كبار علماء دمشق”.

إقرأ أيضاً :  الجيش السوري يشن حملات عسكرية مكثفة في البادية

وكالات