الجمعة , يوليو 30 2021

فرع جرائم المعلوماتية يضبط جريمة “تواصل اجتماعي”

فرع جرائم المعلوماتية يضبط جريمة “تواصل اجتماعي”

تعرض أحد المواطنين في “دمشق” لعميلة نصب واحتيال من خلال مواقع التواصل الاجتماعي خسر خلالها جهازي خليوي تقدر قيمتهما بمليون و 500 ألف ليرة سورية.

المواطن المسروق ادعى في قسم شرطة “العباسيين” في “دمشق” أنه قام بعرض جهازي موبايل نوع “ايفون X و ايفون X ماكس” للبيع على صفحته الشخصية على فيسبوك فتواصل معه شخص مجهول الهوية على أنه من خارج القطر ووعده بأن يرسل له صورة لإيصال قبض حوالة برقم حسابه كما سيرسل له شخص معروف من قبله لاستلام الجوالين وفحصهما على أن يسلّمه الأخير هوية شخصية كأمانة.

عملية النصب والاحتيال التي استكمل إجراءاتها اللص الفيسبوكي تمت بالفعل حيث سلّم المواطن هوية وأخذ منه جهازي الموبايل مع ملحقاتهما حتى يفحصهما على أن يعود لاحقاً لتسديد ثمنهما، لكن المفاجأة كانت بأن الشخص ذهب ولم يعد كما أن الهوية كانت مسروقة وقد حضر صاحبها لاستلامها بعد إثبات أنه نظم ضبط شرطة سابق بفقدانها، كما قام الشخص الشاري بحظر صاحب أجهزة الموبايل ولم يعد بإمكانه التواصل معه، حسب ماذكرته صفحة وزارة الداخلية على فيسبوك.

إقرأ أيضاً :  ليل باب شرقي مظلم.. محافظة دمشق مرت من هنا!

عملية الإيقاع بالفاعل لم تكن صعبة حيث تم عرض جهاز جوال آخر ذو سعر عالي من حساب آخر وتم التواصل مع الشخص ذاته الذي حضر للحصول على الهاتف فتم إلقاء القبض عليه حيث تم العثور معه على عدد من الهويات الشخصية المسروقة كما اعترف بوجود شخص آخر يساعده في عمليات النصب والاحتيال موضحاً أنهما كانا يحصلان على الهويات المسروقة بعد كسر زجاج السيارات المركونة في أحياء مدينة “دمشق” وسرقتها أيضاً.

اقرأ أيضا: القاء القبض على عصابة سرقة آثار في حلب

يذكر أن المرسوم التشريعي رقم 17 لعام 2012 حدد صلاحيات وإحداث ضابطة عدلية بوزارة الداخلية وسن قوانين خاصة بمكافحة الجريمة الالكترونية، واستناداً للمرسوم قام وزير الداخلية بإصدار القرار 564 لعام 2012 لتشكيل فرع مكافحة جرائم المعلوماتية بإدارة الأمن الجنائي مهمته البحث والتقصي وجمع المعلومات عن مرتكبي الجرائم الالكترونية وتقديمهم للقضاء.‏

سناك سوري