الجمعة , أغسطس 14 2020

صدمة في ختام “خمسة ونصّ”.. المخرج صور نهايتين مختلفتين للمسلسل

صدمة في ختام “خمسة ونصّ”.. المخرج صور نهايتين مختلفتين للمسلسل

على خلفية التداول الكثير لتسريبات عن نهاية مسلسل “خمسة ونص”، كشف مخرج العمل فيليب أسمر: “منذ بدء عرض المسلسل بدأ عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بإطلاق نهايات مختلفة له، إلا أن قصص النهايات التي تداولوها، على اختلافها، ليست صحيحة إطلاقاً”.

وأضاف: “المشاهدون يفكّرون دائماً ويحلّلون كلٌّ على ليلاه. لم نعلّق على ما تمّ تداوله لأن كل ما حكيَ ليس صحيحاً. الناس يطلقون تكهّنات وهذا أمر طبيعي. بل أعتبر أن ما يحكى هو بحد ذاته دعاية للمسلسل”.

المخرج بحسب مواقع فنية صوّر أكثر من نهاية لـ “خمسة ونص” لتجنّب تسريبها، فما صحة هذه المعلومة؟ يكشف أسمر: “نعم هذا صحيح، صوّرنا نهايتين للمسلسل ولكننا لم نختر واحدة منهما حتى الآن. وننتظر أن نجتمع مع شركة “صبّاح اخوان” المنتجة للمسلسل لنقرّر كيف سننهي القصة”.

وعن المعيار الذي سيعتمدون عليه لاختيار النهاية المناسبة، أشار بالقول: “لن نعتمد على مزاج المشاهدين كمعيار، لأن ليس كل ما يحبه ويطلبه المشاهدون هو الأصحّ، فلن نذهب إلى ما هو “كْلِيشِيْه”.
وتابع: “كنا حائرين بين فكرتين فصوّرناهما وسنحدّد اختيارنا خلال الأسبوع الجاري. النهاية ستكون حقيقية ومنطقية أكثر من أنها مُرضِية للمُشاهد”.

اقرأ أيضا: «خمسة ونص»: تشويق سياسي أم «روايات عبير»؟

وهل ستكون النهاية متوقّعة أو صادمة؟ يوضح أسمر، قائلاً: “يمكنني القول إنّ الحلقة الأخيرة تتضمّن مشهداً، ليس الأخير، بل بمثابة “قفلة” للمسلسل أعتبره المشهد – الصدمة. سيكون في غاية الجرأة وستؤديه النجمة نادين نسيب نجيم. وأعتقد أنه مشهد لم يُصنَع مثله في العالم العربي أو أقله في لبنان. وأتوقّع أن يحكى عنه كثيراً في الإعلام وبين الناس”.

وأوضح معنى الجرأة التي تحدّث عنها، لافتاً إلى أن المشهد سيكون جريئاً من حيث كيفية صناعته واتخاذ القرار بأن يتمّ تصويره، وليس له علاقة بالجرأة العاطفية.
وهل من جزء ثانٍ من “خمسة ونص”؟ يؤكّد أسمر أن لا جزء ثانياً.

مواقع فنية + دراما نيوز