الخميس , أكتوبر 29 2020

البورصة: بالتفصيل.. هذه أهم إيجابيات إدراج إسمنت البادية

البورصة: بالتفصيل.. هذه أهم إيجابيات إدراج إسمنت البادية

قال المدير التنفيذي لـ”سوق دمشق للأوراق المالية” عبد الرزاق قاسم، إن “شركة اسمنت البادية” غطت خسائرها المتراكمة بشكل كامل بأرباح العامين الجاري والماضي وأصبحت حقوق الملكية موجبة، ما جعلها تحقق كافة المعايير المطلوبة للإدراج في السوق وحصولها على الموافقة الأولية، مؤكداً أهمية هذا الطرح بالنسبة لسوق دمشق.

وأضاف قاسم لـ”الاقتصادي”، أن الإدراج مهم أيضاً لمساهمي الشركة، إذا يمكّن الراغبين من تسييل أسهمهم ببيعها عبر السوق بسعر يحدد لاحقاً في الجلسة الاستكشافية بناء على العرض والطلب، متوقعاً استكمال الشركة للإجراءات المطلوبة وحصولها على الموافقة النهائية بعد شهر من عطلة عيد الفطر إذا لم تظهر أية عقبات.

وتابع حديثه بأنه سيتم إدراج الشركة ضمن السوق النظامية وليس الموازي (أ) أو (ب)، ما يؤكد أن وضعها المالي لا خوف عليه، وتكمن أهمية إدراجها في البورصة من كونها ثاني شركة صناعية تدرج بعد “الشركة الأهلية للزيوت النباتية”، لافتاً إلى أن رأسمالها يصل حتى 10 مليارات ليرة سورية، وعدد مساهميها 2,666 مساهماً.

وحصلت “شركة اسمنت البادية” أمس الأحد على الموافقة الأولية لإدراج أسهمها في سوق دمشق، ويتوجب عليها الآن استكمال الإجراءات المطلوبة حسب نظام قواعد وشروط الإدراج في السوق، للحصول على الموافقة النهائية.

وقبل أسابيع، كشف المدير التنفيذي لاسمنت البادية خالد الصواف لموقع “الاقتصادي”، عن استعداد شركته لإدراج أسهمها في البورصة خلال فترة قريبة، مبيّناً أن الوقت مناسب لذلك مع تحسن النتائج المالية، ما سيعزز من قيمة السهم وينعكس إيجاباً على المساهمين.

ووصلت مبيعات الشركة من الإسمنت خلال العام الماضي 2018 إلى نحو 1.1 مليون طن بقيمة بلغت 42 مليار ليرة سورية، لتبلغ أرباحها 13.2 مليار ليرة، ونصيب السهم من الربح 136 ليرة.

وكانت الشركة تعاني من خسائر مالية كبيرة وصلت حتى 8.57 مليار ليرة سورية، نتيجة لحصولها على قرض مجمّع من المصارف السورية عند انطلاقتها بقيمة 122 مليون دولار، ثم ارتفعت قيمة صرف الدولار مقابل الليرة وانخفضت المبيعات.

وتأسست “اسمنت البادية” في 2006، كشركة مساهمة مغفلة عامة ضمت مستثمرين من سورية والسعودية إضافة لشركة فرنسية، وبكلفة استثمارية بلغت 400 مليون دولار، وبطاقة سنوية 1.6 مليون طن من الإسمنت البورتلاندي.

وأعلنت شركة الإسمنت نهاية 2018 عن استقالة ممثل “شركة ميناف اس ايه اس” الفرنسية (العاملة في تجهيز معامل الإسمنت) من عضوية مجلس إدارة الشركة، بعدما باعت حصتها فيها (والبالغة 12% من رأس المال)، لعدد من أعضاء مجلس الإدارة.

الاقتصادي