الأحد , نوفمبر 17 2019
الأطعمة النيئة... كنز من الفوائد لصحتكم

الأطعمة النيئة… كنز من الفوائد لصحتكم

الأطعمة النيئة… كنز من الفوائد لصحتكم

ما هو الهدف الرئيسي من تناول الأطعمة النيئة، وما فوائد هذه الأطعمة ولماذا عادت لتحتل مركز اهتمام الكثير من الأشخاص مؤخراً؟

نحن هنا طبعاً نتكلم عن الخضروات والفواكه والبذور والمكسرات والقوليات غير المعرضة للحرارة، أو التي تم طوها على حرارة لا تتجاوز الـ42 درجة مئوية والتي تمنح الجسم الكثير من الفوائد الصحية.

ما هي فوائد الأطعمة النيئة؟

بفضل تركيبتها الطبيعية، يمكننا القول أن الأطعمة النيئة هي صديقة للجسم البشري وبإمكانها إذا كانت بمثابة جزء أساسي من نظامه الغذائية أن تقدّم له العديد من الفوائد الصحية، إضافة إلى فوائدها الجمالية، وفي ما يلي أبرز هذه المنافع:

1- تساهم في التنحيف: غالباً ما تكون الأطباق المؤلفة من الأطعمة النيئة لا تحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية ولا على الدهون المشبعة، لذلك فإنها لا تساهم كثيراً في زيادة الوزن. وبدء الوجبة بصحن من السلطة يساعد على الشعور بالشبع بسرعة ولفترة أطول، لأن الخضروات غنية بالألياف الغذائية.

2- مصدر للفيتامينات: الخضروات والفواكه والمكسرات النيئة هي مصادر أساسية للفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية المهمة لصحة الإنسان، وهي تدخل إليه بشكلها الطبيعي من دون أن تتعرض إلى الحرارة والطهو داخل المياه مما يمكن أن يكون السبب في فقدانها للبعض من قيمتها الغذائية وفوائدها الصحية للجسم.

3- جهاز المناعة: إن هذه الأطعمة التي تؤكل نيئة تحتوي على كم كبير من مضادات الأكسدة التي تقوّي من مناعة الجسم البشري، وبالتالي تساعد في مقاومته للإلتهابات والكثير من الأمراض لا سيما الخلايا السرطانية. لذلك فإن تناولها من شأنه أن يساعد في الحماية من الأمراض ومن أنواع العدوى الفيروسية المختلفة.

4- تأخير الشيخوخة: مضادات الأكسدة إضافة إلى الأحماض الدهنية والأمينية الموجودة في تركيبة الأطعمة النيئة، تعمل على محاربة عمل الشوارد الحرة في الجسم، وبالتالي تساعد في تأخير مظاهر الشيخوخة على البشرة كونها تعزز من مرونتها وتحميها من فقدان حيويتها ونضارتها ومظهرها الشاب.