السبت , سبتمبر 21 2019
نادين نجيم: لا عودة إلى "الهيبة

نادين نجيم: لا عودة إلى “الهيبة” ولا خلافات بيني وبين تيم حسن وسيرين عبد النور

نادين نجيم: لا عودة إلى “الهيبة” ولا خلافات بيني وبين تيم حسن وسيرين عبد النور

توجت نادين نجيم تألقها ونجاحها في مسلسل “خمسة ونص” الذي كان حديث الناس في الدول العربية، باطلالة تلفزيونية تحدثت فيها عن كواليس العمل والظروف التي رافقته، ووضعت النقاط على حروف بعض الخلافات العالقة مع زميلات الوسط، فاتحة صفحة جديدة بعد مرحلة عاصفة من سوء التفاهم، ومشرعة أبوابها لمستقبل فني مزدحم بالنجاحات والاحلام، مبني على نضج فني وإنساني وتجارب وخبرة تمثيلية تركز على عشرات الأعمال الدرامية، جعلتها تتبوأ مراكز الصدارة بين النجمات العربيات.

نادين أشارت إلى أنّ الأرقام الكبيرة التي حققها “خمسة ونص”، هي أكبر دليل على نجاحه الذي جاء نتيجة لطرحه مواضيع حياتية بأسلوب سلس ومميز، مثنية على محبة الناس، وموضحة أنها المرّة الأولى التي تحصد فيها نجاحًا بهذه الضخامة على المستوى العربي، من خلال تفاعل الجمهور العربي معه، وليس لبنانيًّا فقط، مؤكدة أنها اخترقت الشارع المصري إعلاميًّا وجماهيريًّا، موضحة بأنّ كل عمل تقدمه يضيف إلى رصيدها، وأنها تلقت في الفترة الاخيرة عروضًا في مصر.

كما أبدت استغرابها من الحملة التي تعرضت لها عبر “السوشيال ميديا”، والتي واكبت عرض المسلسل، من بينها الترويج لوجود خلافات بينها وبين قصي خولي، والشتائم والكراهية وقرصنة حسابها على “انستقرام”، لافتة إلى أن لا وقت لديها لخوض معارك من هذا النوع، ومشددة على أنها تتسلح بالنية الصافية وبمقولة “لكل مجتهد نصيب”، مؤكدة أنّ عدد متابعيها على “انستقرام” يبلغ 8 ملايين شخص، بالرغم من كل ما تعرضت له.

كما لفتت إلى أنها أول ممثلة لبنانية تُفتح أمامها أبواب البرلمان اللبناني لتصوير بعض المشاهد من المسلسل، مرجعة السبب إلى المعزّة الخاصة التي يضمرها لها رئيس المجلس نبيه برّي.

وعن سبب غيابها عن سحور شركة الصبّاح، أوضحت أنّ الفستان الذي تطل به في الحلقة، كان يفترض أن ترتديه في السحور، لكنّ ظروف مرضها منعتها، مؤكدة على متانة علاقتها بشركة الصبّاح، وأنّ البعض اجتزأ الكلام الذي قاله صادق الصبّاح، وأنه قال إنها ممثلة محترفة، ينظر إليها الناس كامرأة راقية وجميلة.

وعن كلامها المتعلق بأنها تفضل اللبنانيين على السوريين، قالت إنها لم تجب على هذا السؤال، لانها عندما سئلت عما إذا كان السوريون اكتسحوا زملاءهم اللبنانيين، وجدت أنّ كلمة “اكتساح” جازمة، تقطع الطريق أمام أي موهبة أخرى، ولكنها لم تقل إنها تفضل أحدًا على آخر، بل تكلمت بشكل محب عن اللبنانيين، كونها لبنانية، ولكنها في الوقت نفسه لم تتنكر لأحد أو تقلل من شأنه، مؤكدة أنها خلال فترة عملها لمدة ست سنوات مع السوريين، تعلمت منهم الوطنية، مشددة على أنها تقدّر محبتهم لبعضهم.

عن علاقتها بالفنان تيم حسن، أكدت أنها أحبت الكيمياء بينه وبين سيرين عبد النور في “الهيبة- الحصاد”، وتمنت له التوفيق في الجزء الرابع، نافية إمكان مشاركتها في هذا الجزء، مؤكدة أنها أصبحت خارج “الهيبة”.
أما عن قصي خولي، فأكدت أنه كان يقبّل رأسها بعد كل مشهد بينهما، وكان يقول لها “ما أحلاكِ”، مثنيًا على أدائها.

وردت نادين على خلافاتها مع سيرين، بأنّ الخلافات يمكن أن تحصل أحيانًا بين الأخوة، وما حصل بينهما كان مجرد تفاهم وانتهى، ولا يوجد حاليًّا أيّ مشكلة بينهما، ويجب تحييد خلافات “الفانز” جانبًا، موضحة أن لا خلافات بينها وبين تيم حسن، ولكن “الفانز” يواصلون حروبهم، مضيفة إلى أنها لا تريد أن تزعّل أو أن تُبكي سيرين، لأنّ دمعتها غالية عندها، ولكنها بكت هي أيضًا عندما تناولها “فانز” سيرين بكلام مسيء، وكانت ردة فعلها يومها قاسية، خصوصًا وأنها كانت قبلها بيوم في بيتها على العشاء، عند عرض مسلسل “نص يوم”، وأنها طلبت منها يومها خدمة لصديق، لكنها لم تحققها وهي لم تعتب، ولكنها أيضًا عندما كانت حاملًا بابنتها هافن، سألها بيار رباط عنها، فقالت إنها الرقم واحد وتستحق كل النجاح، وهي زرعت وحصدت، وتستحق الثناء، وعند عرض “لعبة الموت” تفاعلت معها كمشاهدة، وبادرت إلى التقرب منها، وفي 2014 عندما حصلت المشكلة مع سلافة معمار بسبب ما قالته عن سيرين، وكانت الوحيدة التي دافعت عنها، لأنها تحبها ولبنانية وزميلة لها وتعرضت للظلم، ولا ذنب لها في جمالها، وتوجهت إليها قائلة: “متل القمر هي والحُمرة الحمراء”، وعقبت أنها صارت تتحرش بها على “تويتر” وتقربت منها، واجتمعتا على العشاء أكثر من مرة، للتأكيد على أنهما زميلتان، ثم حصل سوء التفاهم وزعلت، لأنها توقعت منها أن تطلب من “الفانز” الكفّ عن الإساءة إليها، كما اعتذرت لأنها قالت إنّ سيرين هي التي تقف وراءهم، ولكنها لم تكن تقصد اتهامها أو إلحاق الأذى بها، ومن بعدها حصل “قيل وقال” وابتعدتا، ولكنّ نيتها صافية تجاهها وهي تعرف ذلك، ومشددة على أنّ ما حصل بينهما صفحة وطُويت.

اقرأ أيضا: كثير من الأخطاء الإخراجية في الحلقة الأخيرة من ’خمسة ونص‘ فما هي؟

كلام نادين جاء في حلقة خاصة مع الإعلامي محمد قيس، التي تخللها استضافة الطفل الذي لعب دور ابنها في مسلسل “خمسة ونص”.

سيدتي نت