الأربعاء , أغسطس 21 2019
الخليل: لم ينهار أي بنك ولم تفلس أي مؤسسة

الخليل: لم ينهار أي بنك ولم تفلس أي مؤسسة مالية في سورية

الخليل: لم ينهار أي بنك ولم تفلس أي مؤسسة مالية في سورية

أكد وزير الاقتصاد سامر الخليل أن سورية لم تتلقَ أي قرض أو دعم مالي مباشر من أي دولة، وما زالت تعتمد على قدراتها في هذا المجال، لافتاً إلى عدم تعرض أي مؤسسة مالية سورية للافلاس أو الانهيار لا بنك ولا شركة تأمين ولا أي شركة باختصاصات أخرى، رغم الحرب. ‎

وجاء كلام الخليل في لقاء أجراه مع وكالة “سبوتنيك”، على هامش “منتدى سان بطرسبورغ” الاقتصادي الدولي، والذي أكد أهمية المشاركة السورية فيه، لتبادل الآراء حول القضايا الاقتصادية المعاصرة، وبحث فرص التعاون المشترك بين الدول المشاركة.

وحول الإجراءات المتخذة لحماية الليرة من الانهيار، أوضح وزير الاقتصاد أن التراجع الكبير في الليرة بقي ضمن مستوى أقل وأخف مقارنة مع دول أخرى عانت أقل من سورية، مرجعاً السبب إلى تنوع الاقتصاد السوري، واعتماده في بعض المجالات على المنتجات المحلية دون الحاجة للاستيراد.

وكشف الخليل عن وجود قوانين جديدة لجذب الاستثمارات الأجنبية، مثل برنامج إحلال المستوردات الذي سيكون مضماره السنوي 2019-2020، وبرنامج لتحفيز القطاع الخاص وسيكون مضماره 2019، وقانون الاستثمار الجديد والذي يبسّط الإجراءات على المستثمرين ويسهل استخراج التراخيص.

اقرأ أيضا: وزير الاقتصاد السوري يكشف عن قوانين جديدة لجذب الاستثمارات الخارجية

وبدأ قبل أشهر العمل على برنامج لإحلال بعض المستوردات بين وزارتي “الصناعة” و”الاقتصاد والتجارة الخارجية”، عبر جرد المستوردات ذات الأرقام الكبيرة لمعرفة ما يمكن تصنيعه محلياً، وتخفيض فاتورة القطع الأجنبي، حسبما قاله وزير الاقتصاد مؤخراً.

وشاركت سورية هذا العام في أعمال المنتدى بدورته الـ23، التي انطلقت الخميس الماضي واستمرت 3 أيام في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، من خلال وفد حكومي ووفد رجال أعمال.