الأربعاء , أغسطس 21 2019
قرار عنصري بمنع السوريين

قرار عنصري بمنع السوريين من ارتياد شواطئ أنطاليا بتركيا

قرار عنصري بمنع السوريين من ارتياد شواطئ أنطاليا بتركيا

أصدرت بلدية أنطاليا في تركيا قراراً، الاثنين، بمنع السوريين من ارتياد شواطئ المدينة، وذلك بعد تصويت مجلسها البلدي عليه، ووصف مواطنون أتراك هذا القرار بالعنصري والفاشي.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن مصدر في مجلس بلدية غازي باشا بمدينة أنطاليا التركية السياحية قوله: إن “المجلس صوّت بالإجماع لمنع نزول السوريين إلى شواطئ المدينة”، زاعماً أن “هذا القرار يأتي بعد افتعال بعض السوريين مشكلات هناك”.

وبحسب الوكالة التركية، فإن 12 عضواً في المجلس صوتوا يوم الإثنين 10 حزيران بالموافقة على القرار وعارضه 7 ، وامتنع اثنان عن التصويت، أحدهما رئيس البلدية.

وقال المصدر، الذي لم تذكر الأناضول اسمه إن “مشروع القرار تمّ تقديمه بعد حدوث مشاكل على الشواطئ تتعلق بالتقاط بعض اللاجئين السوريين صوراً اعتبرت “مزعجة” لسياح ومواطنين أتراك بملابس البحر”.

وكان بعض الأتراك زعموا، قبل قرابة العامين، أن “شابين سوريين التقطا صوراً لفتيات على أحد شواطئ مدينة سامسون (شمال تركيا)، قبل أن ينتبه المصطافون من الأتراك لهذا التصرف ويتجمعوا حول الشابين ويحطموا أجهزتهما ويضربوهما”.

ونقلت الأناضول عن محمد علي يلماظ، رئيس البلدية الذي ينتمي لحزب الشعب الجمهوري، قوله إن القرار الذي جرى اتخاذه “يراعي حقوق الإنسان”، مضيفاً أن المجلس البلدي سيقوم باللازم لضمان عدم إزعاج المواطنين الأتراك.

اقرأ أيضا: تركيا تشنّ الحرب على سورية دون أن تعلنها!

يذكر أن القرار التركي تسبب بغضب لافت على وسائل التواصل الاجتماعي، واعتبر سوريون أنه يمثل استمراراً لأشكال عديدة من العنصرية تجاهم في تركيا.

تلفزيون الخبر