الجمعة , أغسطس 23 2019
هل عثر أخيرا على مخبأ "غرفة الكهرمان"؟

هل عثر أخيرا على مخبأ “غرفة الكهرمان”؟

هل عثر أخيرا على مخبأ “غرفة الكهرمان”؟

يثير المدخل السري، الذي اكتشف في مجمع المخابئ الألمانية، في بلدة ماميركا البولندية، التي كانت تستخدم خلال الحرب العالمية الثانية، الكثير من التكهنات بشأن “غرفة الكهرمان”.

حيث كشفت RMF 24 عن أن أحدا لم يستخدم مجمع المخابئ الألماني منذ انسحاب القوات الألمانية من هذه المناطق، ما يدفع بالاعتقاد بان هذا المجمع قد يحتوي على أشياء قيمة جدا بما فيها “غرفة الكهرمان” المفقودة.

من جانبه أعلن بارتولوميه بليبانتشيك، الموظف في متحف الحرب العالمية الثانية المحلي، أن الباحثين حققوا اختراقا في البحث حيث تمكنوا بمساعدة رادار أرضي من تحديد مكان ممر تحت سطح الأرض، وبعد انتهاء عمليات الحفر في الموقع، اكتشفوا فتحة (كوة) مغلقة لم تستخدم منذ الحرب العالمية الثانية.

هذه الفتحة مغلقة بصفيحة معدنية وزنها 100 كغم، وطبقة ترابية نمت عليها شجرة خلال 74 سنة. ووفقا لبليبانتشيك يأملون في المتحف، تنظيف هذا المدخل حتى نهاية شهر يونيو الجاري بعد انتهاء الإجراءات القانونية.

ولا يعرف طبعا ماذا يوجد في الممر خلف هذه الفتحة المغلقة. ولكن يعتقد أن هناك وثائق تاريخية وأشياء ثمينة تعود إلى ضباط وجنود الجيش الألماني، وربما “غرفة الكهرمان”.

تجدر الإشارة إلى أن “غرفة الكهرمان” هي تحفة فنية تعود إلى القرن الثامن عشر، وفقدت في أبريل عام 1945 خلال هجوم القوات السوفيتية على “كونيغسبرغ”. ومنذ ذلك الحين والبحث جار عنها في كل مكان ومن دون أي نتيجة.

المصدر: نوفوستي

اقرأ المزيد في منوعات