السبت , سبتمبر 21 2019
مصطفى الخاني إشتهر بـ "النمس

مصطفى الخاني إشتهر بـ “النمس” في “باب الحارة”.. ودخل الى السجن

مصطفى الخاني إشتهر بـ “النمس” في “باب الحارة”.. ودخل الى السجن

مصفطى الخاني ..ممثل سوري ولد في 1 كانون الثاني/يناير عام 1979 بمدينة حماة السورية، وخريج المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق عام 2001، وتابع دراسته بفرنسا، وشارك فيها بعدة ورشات عمل، أهمها مع مسرح “الشمس” بين عامي 2004 و2006.

أول ظهور له كان عام 1999 في مسلسل “الفوارس”، من ثم في مسلسل “​الزير سالم​” عام 2000.

أيضاً كان له دور مميز في مسلسل “​صلاح الدين الأيوبي​” عام 2001، من ثم مسلسل “​الظاهر بيبرس​” عام 2005.

إشتهر بدور “​النمس​” في “​باب الحارة​”

إشتهر ​مصطفى الخاني​ في مسلسل “باب الحارة” بدور “النمس”، وأيضاً برع بدور “الخفاش” في مسلسل “الدبور” عام 2010، وبدور “توفيق” في مسلسل “​ما ملكت أيمانكم​” عام 2010، إذ كان دوره دور الأخ المتعصب دينياً.

ومن أعماله أيضاً “هولاكو” عام 2002 و”ربيع قرطبة” عام 2003 و”قرن الماعز” عام 2005 و”سقف العالم” عام 2006 و”يوم ممطر آخر” عام 2008 و”شيفون” عام 2011 و”حدث في دمشق” و”حائرات” عام 2013 و”بواب الريح” و”حمّام شامي” عام 2014 و”العراب” و”حرائر” عام 2015 و” ​مقامات العشق​ ” عام 2019.

باب الحارة

بعد ظهوره في ستة أجزاء من مسلسل “باب الحارة” بدءاً من الجزء الرابع، اعتذر مصطفى الخاني عن المشاركة في الجزء العاشر، بسبب عدم الاتفاق على أمور مادية وفنية في الوقت نفسه.

وتحدث عن اعتذاره فقال: “رغم كون النص أكثر أهمية من الأجزاء التسعة السابقة، لكنني وجدت أنه ليس باب الحارة، حيث سيغيب عدد كبير من الشخصيات الرئيسية، ومواقع التصوير التي تشكل هوية العمل، بالإضافة إلى إشكالات إنتاجية ستؤثر باعتقادي على سويته”.

وتوجه بالشكر لجمهور “باب الحارة” قائلاً: “بذلت جهدي لأقدم مادة تحبونها، وحينما شعرتُ أن الجزء الجديد لن يكون بمستوى ما سبق، فإن وفائي لكم ولمحبتكم ولهذه اللهفة التي أشهدها في عيونهم؛ جعلوني أنسحب.. أتمنى أن تروا جزءاً أفضل من الأجزاء السابقة، ولكنني لستُ متفائلاً بذلك.. ليبقى العمل بهذا المستوى أو فليتوقف، فنحن لا نريد لأية شركة إنتاج تقديمه بصورة ليست الأفضل”.

وقد أدى مصطفى الخاني في العمل شخصيتين، هما “النمس” وشقيقه “الواوي”.

بين التلفزيون والمسرح

أيهما يفضل؟ التلفزيون أم المسرح؟ يجيب مصطفى الخاني: “لكل منهما متعة لا أجدها بالآخر، فالمسرح له متعه خاصة في التواصل مع الجمهور وقدرة على إفراز الممثل الجيد عن السيئ، أما في التلفزيون فتوجد لعبة التكنيك ولعبة التعامل مع الكاميرا ومع مفردات الشخصية التلفزيونية، ومميزات التلفزيون الشهرة والنجومية والمال، فالعمل المميز والجيد هو الذي يجذبني في نهاية الأمر، سواء كان تلفزيونياً أو مسرحياً”.

مصطفى الخاني يدخل الى السجن

كشفت صحيفة “الوطن” السورية أن مصطفى الخاني أمضى ليلته الأولى في السجن في 11 أيلول/ سبتمبر عام 2017، بعد تحقيق إستمر قرابة الست ساعات إعترف خلاله بهجومه على والد زوجته السابقة، مندوب ​سوريا​ الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري.

وتم استدعاء مصطفى الخاني الى إدارة الأمن الجنائي قسم الجرائم الالكترونية، للتحقيق معه وذلك بعد قيام الجعفري برفع دعوى قضائية بحقه، تتهمه بالتشهير والقَدْح والذم والنيل من هيبة الدولة.

وبناء على التحقيق وبعد صدور قرار من النائب العام، تم سجن مصطفى الخاني في إدارة الأمن الجنائي بالمعضمية وأحيل مع الضبط ومحضر التحقيق إلى القصر العدلي في دمشق، حيث استكملت إجراءات الدعوى القضائية.

وكان مصطفى الخاني متزوجاً من إبنة الجعفري، قبل أن تطالب الأخيرة بالطلاق وحصلت عليه بعد رحلة طويلة في القضاء الشرعي.

لقاءه مع الرئيس عون

خلال عام 2017، استقبل رئيس الجمهورية ال​لبنان​ية العماد ​ميشال عون​ في ​القصر الجمهوري​ في بعبدا ​ مصطفى الخاني ​، حيث تناول اللقاء عدداً من المواضيع الفنية والثقافية والسياسية.

وأبدى الرئيس إعجابه بالتأثير الكبير الذي استطاع الخاني أن يتركه على مدى سنوات في الشارع اللبناني خصوصاً، وفي الشارع العربي عموماً.

ونقل الخاني محبة السوريين وإحترامهم لمبادئ ومواقف الرئيس عون، وقال مازحاً: “نحن في سوريا نرى علاقتنا معكم أشبه بمقولة جبران خليل جبران ليذهب كلٌّ منّا في طريقه، أنا نحوك وأنت نحوي”.

وجمع درع التكريم المُقدّم للرئيس، العلمين اللبناني والسوري وغصن الزيتون بينهما، كدلالة عن المحبة والسلام التي تجمع البلدين. وهذه المرة الأولى التي يحظى بها فنان سوري على استقبال رسمي في القصر الرئاسي في بعبدا.

وفي تعليقه على ذلك قال الخاني، بعد اللقاء: ” لقائي بفخامة ​الرئيس ميشال عون​ هو بحد ذاته تكريم لي، أعتز بمحبته لسوريا وبتقديره للثقافة والفن وإيمانه بدورهما في بناء المجتمع والإنسان. وأعتز كمواطن سوري بمواقفه المبدئية تجاه سوريا رغم كل الضغوطات التي يتعرض لها، ولكن إيمانه بصدق مواقفه وإيماننا بضرورة محاربة الإرهاب الذي تتعرض له بلادنا هو ما سيجعلنا ننتصر، وذكرّت سيادته برسالة القديس بولس الرسول في الإنجيل المقدّس “إن كان الله معنا فمن علينا”. شكرا لفخامة الرئيس وشكراً لبنان، محبتكم هي أكبر تكريم وهي الوسام الذي أعتز به”.

معلومات قد لا تعرفونها عن مصطفى الخاني

درس في الجامعة الأميركية ببيروت اعتباراً من عام 2010.

حظي بتكريم الأمم المتحدة في عام 2010.

تلقى تكريماً من ملتقى “يا مال الشام” الثقافي عن مجمل أعماله مطلع عام 2019.

نال تكريماً في الإمارات بدرع تكريمية وشهادة شكر وتقدير لنشاطاته المتميزة، على الصعيد الفني والإنساني وللدور الكبير الذي قام به في المعسكر الذي أقيم لذوي الاحتياجات الخاصة “أصحاب الهمم.. كلنا زي بعض” في مدينة العين.

خلال عام 2013 تعرض لشائعة مغادرته سوريا بسبب الحرب، حينما كان يصور في “حمّام شامي” في الإمارات.

شارك عضواً في لجنة تحكيم ​مهرجان بعلبك السينمائي الدولي​.

المصدر : الفن

اقرأ المزيد في نجوم ومشاهير