الأحد , أكتوبر 20 2019
كيف وصلت ساعة الجاسوس الاسرائيلي كوهين من دمشق الى تل أبيب؟!

كيف وصلت ساعة الجاسوس الاسرائيلي كوهين من دمشق الى تل أبيب؟!

كيف وصلت ساعة الجاسوس الاسرائيلي كوهين من دمشق الى تل أبيب؟!

كشف الجنرال ياكوف كدمي الرئيس السابق لجهاز “ناتيف” أحد أخطر اذرع الموساد، عن كواليس اللقاء المزمع في القدس نهاية الشهر بين رؤساء مجالس الأمن في روسيا والولايات المتحدة وإسرائيل.
كما تحدث عن إعادة رفات الجاسوس كوهين من سوريا الى إسرائيل, وذلك في لقاء له على شاشة تلفزيون روسيا اليوم.
وقال ياكوف, بخصوص جثة الجاسوس كوهين, أن استعادة الجثة يمكن أن تتم من خلال مباحثات روسية – اسرائيلية في هذه المرحلة او تلك.
معتبراً أن المشكلة في هذه القضية هي أن السلطات السورية نفسها لا تعرف مكان الجثة بحسب زعمه, مضيفاً أن السلطات السورية قد تعرف المنطقة تقريباً, والوضع مع رفاته هو أعقد بكثير من وضع جثتي الجنديين الاسرائيليين الذين سلمتهما روسيا لاسرائيل في وقت سابق.
وحول كيفية وصول ساعة الجاسوس الاسرائيلي كوهين الى اسرائيل, قال ياكوف, أنه علم بهذا الموضوع من خلال الصحافة, حيث أزيلت هذه الساعة من يد كوهين قبيل إعدامه, وبعد أن شنق ودفن لم تكن الساعة مدفونة معه.
مفترضاً أن الساعة قد تكون أخذت كتذكار ثم جرى بيعها حتى وصلت الى اسرائيل.
واسترجع الموساد الإسرائيلي في عملية خاصة ساعة اليد التي ارتداها الجاسوس الإسرائيلي الشهير إيلي كوهين الذي أعدم في العاصمة السورية دمشق عام 1965.

حيث تم إعطاء ساعته لأرملته نادية في مراسم خاصة.

ولم يتم الكشف عن تفاصيل “العملية الخاصة” التي حصلت فيها الموساد على الساعة من سوريا.

روسيا اليوم