الجمعة , سبتمبر 20 2019
دريد لحام: سأتوسط لأجل الممثلين المعاقبين, لكن لن أسامح السوري المؤيد لأمريكا

دريد لحام: سأتوسط لأجل الممثلين المعاقبين, لكن لن أسامح السوري المؤيد لأمريكا

دريد لحام: سأتوسط لأجل الممثلين المعاقبين, لكن لن أسامح السوري المؤيد لأمريكا

قال الممثل السوري دريد لحام، في رد على سؤال حول إمكانية عرض مسرحيته “كاسك يا وطن” في ظل الخلافات الحالية بسوريا، بالقول إن “المسرحية تتحدث عن وطن ولا تتحدث عن سلطة أو معارضة، ومن يقف الى جانب الوطن لا يخاف لا من سلطة ولا من معارضة”.
وذكر موقع النشرة اللبنانية أن لحام رد على سؤال حول كيفية نهوض الدراما السورية بوجود خلاف بين الممثلين السوريين ونقيب الممثلين زهير رمضان الذي يرفض عودة المعارضين، بالقول: “انا اذا اختفلت مع بعض الزملاء في الرأي هذا لا يعني أنهم ليسوا سوريين، ولا يعني ذلك أنني ضدهم وهم ضدي إطلاقاً، الخلاف بالرأي قد يكون غنى في بعض الوقت، لكن الممثل السوري المؤيد لأمريكا أختلف معه لحد الموت بسبب تأييديهم للأميركيين الذين يريدون كشف سوريا، هؤلاء لا يمكنني مسامحتهم”.
وقال الموقع للحام: “توجد أزمة مستجدة وهي منع الفنانين والممثلين من الظهور إعلامياً بطلب من وزارة الإعلام السورية بحسب ما ينشر ويقال، وهذا الأمر على ما يبدو أدى لإعلان ​أمل عرفة​ الإعتزال ويحكى عن أسماء جديدة ممنوعة ك​عابد فهد​ و​عباس النوري​.. كيف يعلّق دريد لحام؟”
فرد الأخير: “لم أدر بالموضوع بعض، وليس لدي علم بالمطلق بإعتزال أمل عرفة أو منع ظهور أي ممثل من الذين ذكرتهم، أمل عرفة وعابد فهد هما ورود الدراما السورية كما عباس النوري ولا يجب أبداً معاقبتهما بهذه الطريقة ويجب أن يكون هناك متابعة مع وزارة الإعلام في هذا الشأن لحل الموضوع”.
وأعرب لحام عن قبوله الدخول بواسطة بينهم وبين وزارة الإعلام، فهم “ثروة وطنية” على حد تعبيره.

وكالات

إقرأ أيضاً: بعد طرده من نقابة الفنانين.. باسل خياط يخرج عن صمته!