الجمعة , سبتمبر 20 2019
انقاذ عائلة مؤلفة من 3 أطفال ووالدتهم في حريق منزل بحلب

انقاذ عائلة مؤلفة من 3 أطفال ووالدتهم في حريق منزل بحلب

انقاذ عائلة مؤلفة من 3 أطفال ووالدتهم في حريق منزل بحلب

أنقذ عناصر فوج إطفاء حلب عائلة مؤلفة من ٣ أطفال ووالدتهم، أثناء إخماد حريق منزل بحي السليمانية أمام مركز “سيريتل”.

وقال قائد فوج إطفاء حلب العقيد هيثم كشتو لتلفزيون الخبر، أن “الحريق اندلع بإحدى غرف المنزل نتيجة لعب الأطفال بـ “قداحة”، ما أدى لاحتراق “سجادة” كبيرة في الغرفة، وانتقال ألسنة اللهب لباقي المنزل”.

وبين كشتو أن “العائلة علقت بمنطقتين مختلفتين بالمنزل، فالأم كانت بالمطبخ ولم تستطع التوجه لأولادها، أما الأطفال فهربوا إلى شرفة المنزل، وفور وصول عناصر الإطفاء، قاموا باقتحام المنزل وإخراج الجميع منه”.

وأضاف أن “الوالدة التي هي بالعقد الرابع من عمرها، أغمي عليها نتيجة استنشاقها الدخان، حيث تم تقديم الاسعافات الأولية لها فور إخراجها من المنزل، لتستعيد الوعي وتنقل للمشفى”.

وتابع كشتو: “أما الأطفال لارا حصري (3 سنوات) وعمار (9 سنوات) ومحمد ربيع (5 سنوات)، لم يصيبهم أي أذى وتم نقلهم أيضاً للمشفى بعد إخراجهم من المنزل”.

وذكّر قائد الفوج الأهالي بضرورة “الانتباه على أطفالهم أثناء اللعب بعدم ترك المواد القابلة للاشتعال بين متناول أيديهم، كأعواد الثقاب أو “القداحات” أو ما إلى ذلك”.

وشرح العقيد كشتو أن “مثل تلك الحرائق تنتشر بسرعة فور اندلاعها، كون أن أثاث المنزل يكون جاف وقابل للاشتعال بسرعة”.

يذكر أن عنصراً من فوج اطفاء حلب كان أصيب يوم الثلاثاء “نتيجة انفجار عبوة ناسفة من مخلفات المسلحين، أثناء اخماد حريق اندلع في حي الراموسة، بالقرب من رحبة البلدية بجانب معمل الغاز”.

وفا أميري – تلفزيون الخبر

اقرأ أيضا: تغريدة لترامب تفاجئ العالم.. احموا أنفسكم لا مصالح لنا بعد اليوم في الخليج