الجمعة , أكتوبر 22 2021

كيفية التعامل مع الأموال عند فقدان العمل؟

كيفية التعامل مع الأموال عند فقدان العمل؟

تختلف الأسباب التي تقودك إلى خسارة عملك، ومع اختلافها، ينبغي أن تضع استراتيجية مالية تحقق لك الأمان المالي على المدى البعيد، ويواجه الكثير من الناس أصعب ضائقاتهم المالية بعد فقدان عملهم، لكن يمكن تفادي ذلك من خلال التخطيط المسبق بعيد المدى، وأيضاً باتخاذ اجراءات احتياطية في مرحلة فقدان الوظيفة، ومن أهم النصائح:

إنشاء خطة إنفاق واقعية

إن وضع ميزانية في حال عدم وجود دخل منتظم، سيكون أمراً صعباً، إلا أن خطة الميزانية هي التي ستساعدك بوضع قيود على إنفاقك، والأمر الأهم هنا هو التخطيط بواقعية أكثر من الموظفين وأصحاب الدخل المنتظم، بالإضافة إلى أهمية تقييد الإنفاق بدرجة أكبر.

اللجوء إلى التفاوض المالي

ستكون بحاجة أكثر من أصحاب الدخل المنتظم إلى التفاوض المالي بكل ما تقوم به من سلوكيات شرائية، أو فيما يخص الرهن العقاري والاستئجار، فعلى صعيد الاستئجار، عليك أن تجد منزلاً يتقبل صاحبه فكرة التسديد على دفعتين، فالتفاوض من الحلول التي ستبعدك عن الوقوع بضائقة مالية كبيرة، بالإضافة إلى مساعدتك بتوفير قدر كبير من أموالك.

استخدام الكوبونات

تقدم لك الكوبونات حسماً على العديد من السلع سواء في الشركات المصنعة أو في متاجر، ويمكن تتبع الكوبونات على الإنترنت لدى المواقع الخاصة بالشركات والمتاجر، بالإضافة إلى الصحف المحلية، وعن طريقها يمكن توفير نسبة كبيرة من الأموال، وادخارها لاستخدامها في جوانب أخرى.

إقرأ أيضاً :  وزير الاقتصاد السوري: الأردن وافق على توحيد رسوم الترانزيت لدى البلدين

تجنب استخدام القروض لسداد الديون

يلجأ الكثير من الناس غير الموظفين إلى الحصول على القروض من أجل تسديد الديون المتراكمة عليهم، إلا أن هذه القروض التي توفر لك قدراً من الاستقرار المالي على المدى القصير، سوف تصبح إحدى أكبر العقبات التي تهدد أمنك المالي على المدى البعيد، ولا سيما بما يترتب عليها من فوائد تكون كبيرة في معظم الأحيان.

تحديد النفقات المترتبة على الفواتير

تشكل الفواتير الشهرية التي تلتزم بدفعها عبئا على قدراتك المالية، وهذا الأمر يتطلب منك تحديد استهلاكك، وبشكل خاص بالنسبة للمياه والكهرباء، فكلما وفرت في استهلاك مواردك، تلافيت الوقوف عاجزاً مالياً أمام الفواتير الكبيرة، التي ستقودك إلى الديون في حال عجزك عن تسديدها، وهذا الأمر يعتمد على توفيرك اليومي، والطرق التي تتبعها في جعل استهلاك مواردك بحدها الأدنى.

أنفق المال الذي بين يديك فقط

لا تتجاوز بإنفاقك ما تحمل من أموال، والأفضل هو الاستغناء عن بطاقات الائتمان، لأنها ستشعرك بأنك أمام مصدر مفتوح للمال، ويمكنك الإنفاق دون حدود، لكنك ستقع بأزمة ديون كبيرة عند نهاية الشهر، وإذا لم تدفع الديون المستحقة سيزداد الخطر على أمنك المالي، لذلك إذا أنفقت المال الذي بين يديك فقط، ستتوقف عن الإنفاق، لأن النقد الذي تملك انتهى.

إقرأ أيضاً :  وزير التموين: أغلب الناقلات تُحجم عن شحن المحروقات خوفاً من العقوبات

مراقبة النفقات الثانوية

عليك مراقبة كل النفقات الثانوية التي تقوم بها، فيما يخص تنقلاتك والطريقة التي تتنقل بها، من حيث استخدام سيارتك الخاصة، أو استخدام المواصلات العامة، وعليك أن تخفف النفقات على سيارتك باستخدامها قليلاً بالتنقل، أيضاً عليك مراقبة كل الأمور التي تقوم بها ويمكن استبدالها بأشياء أقل تكلفة، كالتسجيل بالأندية الرياضية مثلاً، فيمكنك اتباع دروس رياضية منزلية تعفيك من دفعاتٍ مالية إضافية لن تستطيع تحملها.

الابتعاد عن قرارات الشراء الكبرى

يعتبر شراء المنزل، أو السيارة، أو أي قرار مالي صفقة مالية كبيرة، يجب تأجيله، والابتعاد عن أي دفعات مالية كبرى، قد تهبط بميزانيتك مجدداً، فكل الدفعات الشهرية، التي ستضعها كأقساط من اجل المشتريات، يمكن أن تكون وسيلة لنهوضك المالي من جديد.

الحصول على التأمينات

تعتبر التأمينات أفض السبل لتحقيق الأمن المالي للعائلة، بالإضافة إلى الاستقرار الحياة اليومية، لذلك يجب الحصول على التأمينات الأساسية التي تُقدم من قبل الشركات أو المؤسسات وأماكن العمل، ومن أهمها التأمين الصحي وهو نوع من التغطية التأمينية التي تدفع مقابل المصاريف الطبية والجراحية التي يحتاجها المؤمن عليه، يوفر التأمين الصحي التكاليف التي ينفقها المؤمن عندما يصاب بمرض ويقع له حادث صحي، ويدفع مقدم الرعاية مباشرة، والتأمين الاجتماعي، الذي يؤمن لك نفقات الرعاية التي تحتاجها في فترة التقاعد.

إقرأ أيضاً :  توقعات بارتفاع سعر صفيحة زيت الزيتون لـ250 ألف ليرة.. والسبب!!

اقرأ أيضا: أين تستثمر البنوك الإماراتية أموالها؟

لا تترك كل الأمور دفعة واحدة

بعد أن فقدت وظيفتك، تتخبط ميزانيتك، وتصبح كل الأمور التي تقوم بها في السابق أمور ينبغي دراستها جيداً بعد فقدان الوظيفة، فالنفقات الثانوية، يمكن الاستغناء عنها، لكن يخطئ كثيرون، عندما يضعون خطة غير واقعية، ويبدؤون بتطبيقها بسرعة، فهذا الأمر لا ينجح على المدى البعيد، وإنما من الأفضل هو وضع جدول تحدد فيه النفقات التي من الممكن تركها، مع وجود جدول زمني كأن تضع أسبوع لتعتاد الاستغناء عن أية نفقة، ولا يجب ترك كل النفقات دفعة واحدة.

الاقتصادي