السبت , أبريل 17 2021

أسواق سورية تسجل 560 مخالفة تموينية جسيمة خلال شهر

أسواق سورية تسجل 560 مخالفة تموينية جسيمة خلال شهر

أكد المهندس جمال شعيب -معاون وزير التجارة الداخلية أن أعمال الحماية خلال الشهر الماضي اقتصرت على العمل النوعي والتركيز على الأعمال والمخالفات التي من شأنها إحداث خلل واضح في تركيبة الأسواق, وخاصة المواد المدعومة من الدولة والاتجار بها, والمواد الفاسدة والمنتهية الصلاحية والمجهولة المصدر التي بدأت تنشط مؤخراً بصورة مخالفة لكل القوانين, الأمر الذي أدى بحماية المستهلك في كل المحافظات التركيز عليها وضبطها حيث تم تنظيم حوالي 560 مخالفة لمواد مجهولة المصدر معظمها مواد غذائية, وذلك انطلاقاً من مسؤولية وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بصورة مباشرة عن حماية السوق المحلية من أعمال الغش والتدليس والمخالفة بالمواصفات المطلوبة لجودة المنتجات التي تطرح فيها, وذلك وفق القوانين الناظمة لعمل الحماية, ولاسيما القانون رقم 14 الذي يخضع للتعديل بما يتناسب مع تطورات السوق وحجم المسؤوليات الملقاة على عاتق الوزارة لحمايتها بالصورة المثالية وحالياً القانون الجديد قيد اللمسات الأخيرة للإنجاز.

مضيفاً شعيب, إن تشديد الرقابة المستمر على الأسواق ضبط إلى حدٍّ ما, عمليات الغش والتدليس والمخالفات في العملية التصنيعية التي تتم من قبل ضعاف النفوس من التجار والصناعيين بقصد الكسب المادي غير المشروع على حساب المستهلك, مستغلين الظروف التي تمر فيها البلاد خلال المرحلة الحالية والعقوبات الاقتصادية وحالة الحصار التي تحدّ من النشاط الحكومي في تأمين المواد المطلوبة.

إقرأ أيضاً :  بحث ‏العلاقات الثنائية بين سورية وبيلاروس.. في ‏المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والإنسانية

وعليه والكلام لـ (شعيب) لم تتوقف الوزارة عن نشاطها في الحماية ووقاية الأسواق من المخالفات الجسيمة من خلال دوريات حماية المستهلك في المحافظات, لتشديد الرقابة التموينية وتسيير دوريات متخصصة ونوعية في العمل الرقابي, وتحديداً خلال الشهر الماضي لمراقبة المواد الأكثر استهلاكاً وحاجة للمواطنين, حيث سجل هذا النشاط أكثر من 3700 ضبط تمويني, منها حوالي 800 عينة للتأكد من سلامة المنتجات المطروحة في الأسواق, وإغلاق 320 منشأة تجارية وصناعية لمخالفتها قوانين السوق والمواصفات الواجب توافرها في السلعة قبل طرحها للاستهلاك البشري, وإحالة أكثر من 50 تاجراً إلى القضاء موجوداً لارتكابهم أعمال الغش والتدليس والمخالفة في شروط التصنيع واستخدام الملونات والأصبغة الكيميائية في المواد الغذائية التي تشهد أعمال غش واسعة لكونها أكثر المواد سهولة في استخدام الملونات والأصبغة الكيماوية المخالفة.

أما فيما يتعلق بعدد الدوريات التي تم تسييرها خلال الفترة المذكورة فقد بلغ عددها بحدود 2700 معظمها في محافظات دمشق وريف دمشق، تليها محافظة حمص وحماة واللاذقية باستثناء محافظات الرقة وإدلب.

اقرأ أيضا: تموين دمشق يخفض سعر الفروج 75 ليرة

إقرأ أيضاً :  التموين: توزيع المواد المقننة سيعود كل شهرين بدل 3 أشهر

أما فيما يتعلق بموضوع التسويات التي تمت على المخالفات التموينية خلال الشهر المذكور, فقد بلغت قيمتها الإجمالية بحدود 44 مليون ليرة وعددها يقارب 1745 ضبطاً تمت تسويتها وفق القانون رقم 14 المتعلق بحماية السوق المحلية في حين تم تحويل المخالفات الجسيمة إلى القضاء المختص للبت فيها, وتحصيل حقوق الخزينة العامة ومعاقبة المخالفين وفق الأصول القانونية.

تشرين