الجمعة , ديسمبر 13 2019
صحة اللاذقية تحذر السيدات

صحة اللاذقية تحذر السيدات

صحة اللاذقية تحذر السيدات

حذرت صحة اللاذقية السيدات من خطر تعرضهن لإصابات وأضرار نتيجة حقن البوتوكس والفيلر داخل صالونات التجميل والحلاقة النسائية.

وقال مدير صحة اللاذقية الدكتور هوازن مخلوف لتلفزيون الخبر: “قدمت سيدات إلى مديرية الصحة يشتكين من تعرضهن لحروق وإصابات في الأعصاب الوجهية نتيجة القيام ببعض الأعمال الطبية المخالفة من فيلر وبوتوكس وحقن داخل صالونات التجميل والحلاقة النسائية”.

وأكد مخلوف أنه “ليس من مهام مديرية الصحة أن تمنح التراخيص لصالونات الجميل والتي تعد من اختصاص البلدية، وإنما من مهامها التأكد من أن من يقوم بعمليات التجميل هو طبيب مختص بالجراحة التجميلية”.

واضاف مخلوف “يحظر على صالونات التجميل أن يقوم العاملون فيها بعمليات حقن وبوتوكس وغيرها من عمليات التجميل لأن من يقوم بهذه العمليات يجب أن يكون طبيب جراحة تجميلية وليس عاملة قامت بدورة تجميل لمدة ١٥ عشرة يوماً”.

وتابع مخلوف “كما يجب التأكد من أن المواد المستخدمة في عمليات الحقن مستوردة أصولاً ومرخصة من وزارة الصحة، ناهيك عن ضرورة تعقيم المواد والتأكد من أن طريقة الإعطاء تتم بشكل عقيم”.

وبيّن خلوف أنه “يوجد داخل بعض صالونات التجميل جهاز لنزع الشعر وهو جهاز يعمل بالليزر الذي يخترق الجلد وقد يتسبب بحروق متفاوتة الشدة في حال سوء الاستعمال”.

وفي هذا الصدد، أشار مخلوف إلى “قدوم مريضة إلى مديرية الصحة تشتكي من حروق درجة ثانية في الوجه بسبب خضوعها لجهاز نزع الشعر”، لافتاً أيضاً إلى “سيدات تعرضن بالإضافة للحروق إلى إصابات في الأعصاب الوجهية”.

وأوضح مخلوف أنه “تم إرسال لجان ثلاثية مكلفة بمهمة رسمية إلى صالونات التجميل للقيام بجولات رقابية، وتضم اللجنة ممثلين عن مديرية الصحة ومجلس مدينة اللاذقية ونقابة الأطباء برئاسة عضو المكتب التنفيذي المسؤول عن قطاع الصحة”.

وأضاف مخلوف أنه “نتيجة توجه اللجان المكلفة أولاً إلى الصالونات التي تمت داخلها عمليات التجميل للمريضات اللواتي اشتكين لمديرية الصحة وغيرها من صالونات التجميل فإنه تم إغلاق أكثر من ٢٠ صالون تجميل ولا تزال الحملة مستمرة”.

وفي السياق، قال مخلوف: “وردتنا معلومات تفيد بقيام بعض الأشخاص بانتحال شخصيات عناصر رقابية تقوم بابتزاز بعض المواطنيين المالكين لصالونات التجميل والحلاقة النسائية عبر الإيحاء لهم بقدرتهم على تسوية أوضاعهم القانونية لدى مديرية صحة اللاذقية من خلال قيام هذه الصالونات ببعض الأعمال الطبية المخالفة من فيلر وبوتوكس”.

وأضاف “اللجنة لا تقوم بأي جولات إفرادية ومهمتها رقابية فقط تقدم تقاريرها الدورية لمحافظ اللاذقية وليس من مهامها تسوية وضع أي من الصالونات المخالفة”.

ودعا مخلوف السيدات إلى عدم إجراء أي عملية تجميلية داخل صالونات التجميل وإجرائها حصراً على يد طبيب جراحة تجميلية وليس ما يسمى إخصائية أو خبيرة تجميل”.

كما دعا أصحاب صالونات التجميل إلى “توخي الحذر وطلب مهمة التكليف الرسمي للمهمة الموكلة درءاً من التعرض للابتزاز”.

وشهدت اللاذقية وغيرها من المحافظات السورية مؤخراً انتشار مراكز وصالونات تجميل تقدم عمليات تجميلية على أيدي أخصائي تجميل لا أطباء مختصين، والتي من المفترض أن تجرى في المشافي وتحت إشراف كادر طبي متخصص.

والجدير بالذكر أن هناك الكثير من الأخطاء التي تحصل أثناء عمليات التجميل كالحروق والإصابات العصبية، بالإضافة إلى النصب والاحتيال.

صفاء اسماعيل – تلفزيون الخبر