السبت , أغسطس 24 2019
النصرة تعدم رجماً امرأة سورية من أتباع طائفة الأرمن المسيحية في إدلب

النصرة تعدم رجماً امرأة سورية من أتباع طائفة الأرمن المسيحية في إدلب

النصرة تعدم رجماً امرأة سورية من أتباع طائفة الأرمن المسيحية في إدلب

المعلمة القديرة سوزان دير كريكور ضحية جريمة بشعة في سوريا.

تم في اليعقوبية بجسر الشغور التابعة لريف أدلب العثور على جثة السيدة الأرمنية سوزان دير كريكور مرمية في احدى البساتين المجاورة لمنزلها.

تم الكشف عن الجريمة البشعة خلال اللقاء الأسبوعي لبعض نساء اليعقوبية في الكنيسة الأرمنية هناك حيث تفقدن غياب سوزان عن الاجتماع, ليبدأوا بالبحث عنها حتى عثروا على جثتها في احد البساتين المجاورة لمنزلها.

وفقا للطبابة الشرعية فإن دير كريكور تعرضت للاعتداء لتسع ساعات متواصلة و تم قتلها رجما من بعدها.

يذكر أن الضحية في الستين من عمرها و عملت كمدرسة للغة العربية لأجيال حتى تقاعدها. و هي واحدة من بعض ابناء اليعقوبية الذين بقوا هناك لحراسة بساتينهم و ممتلكاتهم ، وذلك نقلا عن Armenians of Syria | أرمن سوريا

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنه “تم العثور على جثة مواطنة في العقد الخامس من العمر يوم الثلاثاء (9/7)، وتبين لاحقاً أنها مواطنة أرمنية من أتباع الديانة المسيحية”.

وذكر المرصد أن “المواطنة من سكان قرية اليعقوبية الواقعة شمال جسر الشغور بريف إدلب الغربي، عثر على جثتها وعليها آثار تعذيب”.

اقرأ أيضا: موظفون متطرفون في دائرة اللجوء الألمانية.. ما تأثير ذلك على اللاجئين؟

ووفقاً للطبابة الشرعية فإن “المواطنة تعرضت للتعذيب لنحو تسع ساعات متواصلة وتم قتلها رجماً بعد تعذيبها من قبل جبهة النصرة التي تسيطر على المنطقة”.

وكالات