الأربعاء , أغسطس 21 2019
الاتيكيت الدمشقي.. 25 قاعدة مقدسة عند أهل الشام

الاتيكيت الدمشقي.. 25 قاعدة مقدسة عند أهل الشام

الاتيكيت الدمشقي.. 25 قاعدة مقدسة عند أهل الشام

لكل مجتمع وصاياه، ولمجتمعنا عادات وتقاليد، بعضها بدء يتلاشى مع الحداثة وبعضها موجود الى اليوم. الكثير من تلك الطقوس الإجتماعية موجودة في عدة مدن في العالم العربي ولكن بعضها موجود حصراً بدمشق. جائت وصايا أجدادنا من خـلال الممارسة ويمنع مخالفتها في كل بيت دمشقي وسوري طبعاً. لنقف قليلاً عند تلك الدروس ونستذكرها، لعّل ذكرها ينفع الأجيال القادمة.

1- صلة الرحم مقدسة، من العائلة الصغرى مروراً بالكبرى، ومساعدة الأقرباء في اوقات المحن، نفسياً أم ماديا،ً هي فرض عين.

2- الجمعات العائلية أيضأً مقدسة. كـم كان أبي يجبرنا جميعاً على غداء يوم الجمعة ضارباً بعرض الحائط بأي مرض، أو واجبات مدرسية، وعواصف ثلجية.

3- لكل منزل قوانينه، ومع أن الالتزام صعب بسبب مشاغل العمل اليومية، هناك وقت محدد للجلوس حول مائدة الطعام، ومكان محدد لكل فرد من أفراد الأسرة. التغيب معذور، ولكنه غير مستحب.

4- كلام “رب الأسرة” يناقش ولكنه يُـطاع دوماً، وعدم الطاعة هو من علامات الكفر.

5- الوقوف دوماً عند دخول من هو أكبر منك سناً أو قدراً إلى إي مجلس، ولا تجلس قبل أن يجلس ذاك الرجل أو تلك السيدة، ولا تدير ظهرك لمسن، ولا تقاطعه في الكلام.

6- قبّل يـد والدك وضعها على رأسك، مهما كبرت وعلي شأنك في المجتمع. إذ رفض هو وسحبها، عليك الإماء بتقبيلها. هي ليست إذلال بل بركة ورحمة واحترام.

7- لا تخاطب الكبير إلا بكلمة “حضرتك” وإياك أن تستخدم كلمة “أنت.”

8- كلمة “عمو” لطيفة إلى عمر محدد، ولكن في سن معين، تصبح غليظة اللفظ وثقيلة المسمع، فعليك استبدالها ب”أبو فلان” أو “سيد فلان” أو “فلان بك.”

9- كلمة “شو؟” ليست من الآداب العامة. الكلمة الصحيحة للاستخدام هي “نعم؟”

10- المجالس أمانات، والملافظ سعادة.

11- إياك أن تتصل بأحد قبل العاشرة صباحاً أو بعد العاشرة ليلاً، إذا كان الاتصال مع غريب لا يربطك به عمل أو صداقة قريبة أو قرابة، فتلك الأوقات خاصة عند البشر، ملك النفس والعائلة وليست ملك المعارف.

12- إياك أن تشتري شيئ ما دمت لا تملك ثمنه كاملاً.

13 – إياك أن تشارك أحد الأقرباء في عمل تجاري.

14- لا تدخل منزلاً إلا وفي يدك شيئ رمزياً لسكانه: حلوة، جارنك، بطيخة أو صبارة أو ما تشتهيه نفسك لك وللآخرين.

15- إذ قمت بزيارة شخص في متجره، من اللطف أن تشتري شيئاً رمزياً دعماً لعمله.

16- من تساعد ربّة المنزل هي من أفراد العائلة، ولا يجب أن تعامل بقسوة: كلمة “صانعة” أو “خدامة” مرفوضة تماماً في بيوتنا. المسنة بينهم تنادى “خالتي.”

اقرا ايضا: عادات الشراء عند أهل الشام… معلومات لاتعرفها..!!؟

17- كلمة “مستحيل” غير موجودة في قاموس العمل، اي عمل. كلمة العمل مذكورة 358 مرة في القرآن الكريم، وهي رمز العبادة الصالحة.

18- الانتهاء من الوجبة بشكل كامل، عدم ترك أي شيئ في الصحن، وذكر قول رسول الله (ص): “إني لا أخاف على أمتي الفقر، ولكن أخاف عليهم سوء التدبير.”

19- القيلولة بعد الغداء مقدسة، ولا يجب الاستغناء عنها بتاتاً.

20- التدخين ممنوع أمام الوالدين، تحت أي ظرف، مهما بلغت من العمر أو المركز الإجتماعي.

21 – عند السفر عليك أن تكون مهذباً وتحترم عادات الأخرين وقوانينهم: الغريب يجب ان يكون اديباً.

22 – عليك أن تطفئ الأنوار في كل غرفة من غرف المنزل، في حال عدم إستخدامها: “ليش التبذير يا أبي، والله حرام.”

23- للسوريين عيد مجيد، يجب معايدة بعضنا بعضاً في ذكراه، واحترام جميع طقوسه ورجاله، وهو عيد الجلاء.

24- يجب عدم نسيان الالقاب وتذكرها دوماً احتراما لهاماتٍ تاريخية: كاسماء صناع الجلاء: “شكري بك القوتلي خالد بك العظم وجميل بك مردم بك”،” وفي تاريخنا قامات روحية ودينية، علينا احترامها ايضاً، مثل “ستنا عائشة” و”سيدنا عمر” و”سيدنا علي” و”سيدنا عيسى” و”ستنا مريم عليها السلام” وغيرهم، رضي الله عنهم جميعاً وارضاهم.

25- دمشق هي بيتنا الكبير، فعلينا أن نعاملها بالحسنى لأن فيها المبتدأ والختام. لا نقطف أزهارها، لا نلوث شوارعها، لا نسيئ لماضيها، ولا نخالف قوانينها.

وشوشات شامي عتيق