الإثنين , أكتوبر 21 2019
تعرف على مخاطر "الغبار القمري" على الإنسان

تعرف على مخاطر “الغبار القمري” على الإنسان

تعرف على مخاطر “الغبار القمري” على الإنسان

كشف رئيس مختبر الكيمياء الجيولوجية للقمر والكواكب في معهد الجيوكيمياء والكيمياء التحليلية، يفغيني كلوتا، إن غبار القمر يشكل خطراً على الإنسان، حيث يسبب تهيج العين والتهاب الجيوب الأنفية.

ووفقا لقائد رحلة “أبولو 17″، يوجين سيرنان، فإن الغبار القمري ينتشر في كل مكان وكل زاوية من المركبة الفضائية وفي كل مسامة من الجلد.

وقال العالم كلوتا لوكالة “سبوتنيك”: إن جزيئات الغبار الكبيرة يتم طردها من الجسم عن طريق السعال، بينما تبقى الجزيئات الدقيقة (التي يقل حجمها عن 20 ميكرون) داخل الرئتين.

اقرأ أيضا: الفلفل الإسباني.. أول نبتة ستزرع على كوكب المريخ؟

وفي الفترة بين الأعوامك أعوام 1969-1972 ، تم إجراء ستة عمليات هبوط على القمر في إطار برنامج “أبولو” الأمريكي، حيث هبط 12 من رواد وكالة “ناسا” على سطح القمر.

والجدير بالذكر أن العالم يحتفل اليوم بالذكرى الخمسين لأول هبوط إنسان على سطح القمر. حيث هبط رائد الفضاء نيل أرمسترونغ وزميله بوز ألدرين، في 20 يوليو من عام 1969 في الساعة 18:23 في إطار رحلة “أبولو 11”.