الإثنين , أغسطس 19 2019
العثور على دراهم عربية عمرها ألف عام في قرى الفايكنغ غرب روسيا

العثور على دراهم عربية عمرها ألف عام في قرى الفايكنغ غرب روسيا

العثور على دراهم عربية عمرها ألف عام في قرى الفايكنغ غرب روسيا

عثرت بعثة دولية على عملات معدنية عربية قديمة يزيد عمرها على ألف عام، وذلك أثناء أعمال تنقيب عن الآثار بالقرب من قرية غوروجاني، في مقاطعة بسكوف شمال غرب روسيا، على الحدود مع بيلاروسيا وإستونيا ولاتفيا. وقال ألكسندر ميخائيلوف، رئيس البعثة في تصريحات لوسائل الإعلام الروسية، إن متطوعين انضموا إلى عمل البعثة الدولية عثروا على دراهم عربية، بقيت مدفونة تحت التراب أكثر من ألف عام، في المنطقة التي تجري فيها أعمال التنقيب، والتي كانت تنتشر فيها قرى الفايكنغ في العصور القديمة. وأوضح أن العملة هي عبارة عن دراهم تم سكّها في عهد دولة الخلافة الإسلامية حتى منتصف القرن العاشر ميلادي.

وقال ميخائيلوف لوكالة «تاس»، إن البعثة عثرت على بقايا قرية تعود إلى قبائل الفايكنغ، ووصف هذا الاكتشاف بأنه «مهم ومثير؛ لأنه ورغم تأثر التربة بمختلف العوامل على مدار مئات السنيين، تمكّن الفريق من العثور على بقايا منازل تعود لعصر الفايكنغ، ضمن مجمع سكني يظهر طبيعة التخطيط العمراني في المجمعات السكنية التي تعود لتلك الحقبة من تاريخ المنطقة وحياة قبائل الفايكنغ».

أمّا الدراهم العربية فيرجح الخبراء في البعثة الدولية أنها وصلت المنطقة ضمن العمليات التجارية في تلك المرحلة. إذ عثروا كذلك على أكثر من 350 قطعة أثرية تعود إلى منتصف القرن العاشر ميلادي، بينها حلي ومجوهرات وأسلحة، بعضها مصدره بيزنطية والبعض الآخر من مناطق آسيا الوسطى.

اقرأ أيضا: ميسي يقضي إجازة “باهظة” مع عائلته في جزيرة منعزلة.. صور

تلك الآثار ساعدت الخبراء من البعثة الدولية على وضع تصوّر لطبيعة الحياة الاقتصادية في قرى الفايكنغ في تلك المنطقة، حيث استنتجوا أن تلك القبائل مارست التجارة الدولية مع مناطق عدّة من العالم، هذا فضلاً عن مهن وحرف مثل معالجة المعادن، وهو ما تدل عليه أفران خاصة اكتُشفت في وسط قرية الفايكنغ القديمة في مقاطعة بسكوف. وتواصل البعثة أعمال التنقيب للعثور على آثار تعود لمراحل تاريخية سابقة، تساعد في معرفة طبيعة حياة أول مجموعات بشرية وصلت إلى تلك المنطقة واستقرت فيها.

الشرق الأوسط