الإثنين , أكتوبر 25 2021

بالصور… جنود سوريون يحتفلون بعيد الجيش وسط غابة من القواعد الأمريكية

بالصور… جنود سوريون يحتفلون بعيد الجيش وسط غابة من القواعد الأمريكية

أحيا الجنود السوريون المرابطون في مدينتي الحسكة والقامشلي، شمال شرقي سوريا، احتفالاتهم بعيد الجيش ضمن منطقة سيطرتهم المحاطة بالقواعد الأمريكية والغربية وبالميليشيات الكردية الانفصالية الموالية للجيش الأمريكي.

ومع احتفالات الجيش السوري بالذكرى الـ 74 لتأسيسه، برزت بشكل لافت الاحتفالات الخاصة التي أقامتها وحداته المنتشرة في مدينتي الحسكة والقامشلي شمال شرقي سوريا التي تسيطر على الغالبية الساحقة من مساحتها، قوات متحالفة مع أمريكا ودول التحالف الأخرى، إلى جانب الميليشيات الكردية الانفصالية الموالية للجيش الأمريكي

قال مراسل “سبوتنيك”: إن ضباط وعناصر الجيش السوري أحيوا اليوم الخميس احتفالاتهم بعيد الجيش العربي السوري ضمن تشكيلاتهم العسكرية في مدينتي الحسكة والقامشلي، حيث يتواجد العدد الأكبر من المواقع والقواعد العسكرية التابعة لقوات “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

اقرأ المزيد في قسم الاخبار

وتأتي احتفالات الجيش العربي السوري بعيده في الحسكة والقامشلي المحاصرتين تماما من كل الاتجاهات بقواعد الجيش الأمريكي ودول غربية أخرى مثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا، إضافة لمواقع تنظيم “قسد” الانفصالي الذي يدعمه، لتكون رسالة تحدي وصمود في وجه المخططات الأمريكية التي تستهدف منطقة الجزيرة السورية.

إقرأ أيضاً :  الجيش يستكمل تنفيذ التسوية في «إنخل» بريف درعا الشمالي

ويأتي الاحتفال بحسب ما نقله مراسل “سبونتيك” بعد عدة أيام من إجبار حاجز عسكري سوري على جسر حي النشوة بمدينة الحسكة، رتلا عسكريا أمريكيا على التراجع ومنعه من إكمال طريقه ضمن الأحياء التي يسيطر عليها الجيش العربي السوري أو ما يسمى “أحياء المربع الأمني”، وسط مدينة الحسكة.

وخلال السنوات السابقة تعاظمت مكانة الجيش بين السوريين بتكريسه منقذا للشعب السوري من بطش ودموية التنظيمات التكفيرية، وخاصة وبعد الإنجازات العسكرية الكبيرة والتضحيات الجسام التي بذلها خلال السنوات الأخيرة في مواجهة المجموعات المسلحة المدعومة من دول إقليمية وغربية، وبعد تمكنه والقوى الصديقة والرديفة التي حاربت معه جنباً إلى جنب، من تحرير معظم الأراضي السورية وإعادة الاستقرار إليها.

سبوتنيك