الأربعاء , أكتوبر 20 2021

قيادي في جيش العزة: كفرزيتا واللطامنة في خطر كبير!

قيادي في جيش العزة: كفرزيتا واللطامنة في خطر كبير!

قال القيادي في “جيش العزة” الارهابي, العقيد المنشق “مصطفى بكور” في حديث لشبكة “شام” المعارضة اليوم الأحد، إنه لا يستبعد أن يكون ما يجري من تطورات عسكرية على جبهات ريف حماة الشمالي، محاولة لعقاب وإخضاع “جيش العزة” ومحاصرة مدينة اللطامنة.
وقال البكور أن روسيا والجيش السوري بدأوا يعتمدون على عمليات التقدم الليلي بعد تكثيف القصف, كان آخرها السيطرة على بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي, مما يجعل مدينتي كفرزيتا واللطامنة في خطر كبير يستدعي من الفصائل التحرك لإنقاذ الموقف بحسب تعبيره!
هذا وكان الجيش السوري قد توغل عبر محور الهبيط جنوبي إدلب، ليلة أمس، حيث سيطر على البلدة الاستراتيجية، كأول وأكبر بلدات الريف الجنوبي للمحافظة بعد معارك عنيفة مع الميليشيات الإرهابية المسلحة.
ويعمل الجيش السوري على التقدم نحو بلدة كفرعين (2 كيلومتر شرق الهبيط)، بهدف الوصول إلى مدينة خان شيخون أكبر مدن الريف الجنوبي.

وسيجعل وصول الجيش السوري إلى مدينة خان شيخون، وهي عمق ريف إدلب الجنوبي، ريف حماة الشمالي الخاضع لسيطرة الفصائل المسلحة معزولًا عن محافظة إدلب بشكل كامل، ما يعني أن اللطامنة وكفرزيتا ولطمين ومورك ستكون محاصرة من جميع الجهات، بعد قطع خطوط الإمداد عنها وتكثيف الضربات الجوية.

إقرأ أيضاً :  الرئيس بوتين يغازل صحفية أمريكية والأخيرة تخجل... شاهد

كما سيطر الجيش السوري على بلدة الجيسات وتل الصخر جنوب وغرب بلدة الهبيط، الخميس الماضي، بعد معارك مترافقة بقصف جوي ومدفعي مكثف، كما سيطر على تل سكيك، أمس السبت.

إقرأ أيضاً: الأسد يصنع منطقة عازلة.. شكراً بوتين