الإثنين , سبتمبر 16 2019
هروب “عجلين” في شوارع حلب في أول يوم من عيد الأضحى

هروب “عجلين” في شوارع حلب في أول يوم من عيد الأضحى

هروب “عجلين” في شوارع حلب في أول يوم من عيد الأضحى

تمكن عجلان من الإفلات والهروب من “القصاب” في أول يوم من أيام عيد الأضحى المبارك بمدينة حلب، أحدهما بحي حلب الجديدة والآخر بحي الفيض.
وهرب العجل الأول بحلب الجديدة لمسافة قصيرة، حيث استطاع فك نفسه أثناء تجمع الأهالي حوله، بعد أن قام “القصاب” بإزالة “رشمة” الرأس وربطها مباشرةً بشجرة.

وما إن شعر العجل بارتخاء “الرشمة” حتى بدأ بنطح الشجرة، ليتحرر منها، ويجري خطوات قصيرة، ليسارع “القصاب” بمساعدة الأهالي لإحاطته منعاً من هربه للشارع.

وبحسب أهالٍ شهدوا الحادثة فإن “5 رجال لزموا من أجل إعادة السيطرة عليه وربطه”، بحسب ما قاله الأهالي الذين شهدوا الحادثة لتلفزيون الخبر.

أما العجل الثاني فتمكن من الهرب في حي الفيض والجري مسرعاً دون أن يتمكن “القصاب” من السيطرة عليه مباشرةً، “ليدخل العجل إلى حديقة هنانو، حيث تمت محاصرته هناك، وبعد عدة محاولات تمكن الأهالي من إمساكه والسيطرة عليه”.

يذكر أن مجلس مدينة حلب كان شدد في تعميم له على “عدم ربط المواشي أمام المحلات ووضعها ضمن شاحنات مخصصة أو في محال مجاورة وعدم اشغال الأرصفة والساحات العامة والحدائق والطرقات لمبيت الأضاحي، وحصر عملية الذبح داخل المحال”.

الخبر