الخميس , نوفمبر 14 2019
حريق برج دمشق يكشف عن تفاصيل خطيرة

حريق برج دمشق يكشف عن تفاصيل خطيرة

حريق برج دمشق يكشف عن تفاصيل خطيرة

أحمد العمار
كشف الحريق الذي نشب مؤخرا في برج دمشق، وسط العاصمة، مدى ضحالة وضعف انتشار فرع التأمين ضد الحريق لدينا، حيث أفاد مصدر في قطاع التأمين أن شركة واحدة من الشركات والمحال المتضررة جراء الحريق لديها بوليصة تأمين، ما يعكس ضعف الجهد البيعي والتسويقي للشركات تجاه منتجات وخدمات هذا الفرع من جهة، وعدم قناعة القائمين على هذه المنشآت بأهمية وجدوى هذا النوع من التأمين من جهة أخرى، بدليل عدم طلب بوالص تغطي أعمالهم.

وتتدنى، وفقا للمصدر، حصة أو نصيب الفرد السوري من التأمين، حيث يتضح ذلك من قسمة أقساط التأمين للعام الفائت، التي بلغت 32 مليار ليرة سورية، على عدد السكان (24 مليون نسمة تقريبا)، لتصبح هذه الحصة حوالى 1333 ليرة.

إلى ذلك، فإن حصة الفرد العربي من التأمين ضعيفة بشكل عام، ووفقا لمؤشرات صادرة عن الاتحاد العربي للتأمين، فإن هذه الحصة هي بحدود 45 دولارا، مقابل 3500 دولار للفرد في الدول المتقدمة، كما تتراجع أيضا مساهمة قطاع التأمين في الناتج المحلي العربي إلى نحو واحد بالمئة، مقابل تسعة بالمئة، علما بأن أقساط التأمين في المنطقة العربية تشكل 0.3 % من نظيرتها العالمية، في الوقت الذي يمثل اقتصادها ثلاثة بالمئة من الاقتصاد العالمي، وسكانها خمسة بالمئة من سكان المعمورة.

صاحبة الجلالة

إقرأ أيضاً: الجيش السوري يتابع عزل حماة ويدخل إدلب بقيادة “النمر”