الخميس , ديسمبر 12 2019

لأول مرة منذ 2011.. وفود إماراتية وعُمانية تشارك بمعرض دمشق الدولي

لأول مرة منذ 2011.. وفود إماراتية وعُمانية تشارك بمعرض دمشق الدولي

أكدت لجنة الوفود والعلاقات العامة بمعرض دمشق الدولي، مشاركة وفود خليجية في معرض دمشق الدولي في دورته الحادية والستين المنتظر افتتاحه نهاية الشهر الجاري، وقالت إنه تم تثبيت مشاركة وفدين اقتصاديين رفيعي المستوى، الأول من دولة الإمارات ويضم نحو 40 شخصاً والآخر من سلطنة عمان ويضم 35 شخصاً، إضافة إلى المشاركين بالجناح العماني وهم 15 شخصاً.

وتعد هذه المشاركة الخليجية في معرض دمشق الدولي الأولى في نشاط اقتصادي سوري، بعد تعليق الجامعة العربية عضوية سوريا عام 2011، وتسعى عدة دول عربية إلى إعادة سوريا إلى الجامعة، وقالت مصادر دبلوماسية عربية إن بعض دول الخليج العربي لا تمانع عودة العلاقات مع دمشق شرط تخليها عن إيران.

وكانت دولة الإمارات العربية قد أعادت فتح سفارتها بدمشق نهاية عام 2018، وعيّنت قائماً بالأعمال فيها، دون أن تطرأ تطورات أخرى كتعيين سفير.

وتتواصل الاستعدادات في دمشق لافتتاح الدورة الـ61 من «معرض دمشق الدولي»، حيث تم توجيه دعوات لنحو 400 رجل أعمال عربي وأجنبي، ونقلت وكالة (سانا) الرسمية عن وسيم القطان رئيس لجنة الوفود والعلاقات العامة في فريق القطاع الخاص المشارك بالمعرض، قوله إن اللجنة ثبتت حتى الآن ترتيب زيارة وفدين اقتصاديين رفيعي المستوى، الأول من دولة الإمارات ويضم نحو 40 شخصاً والآخر من سلطنة عمان ويضم 35 شخصاً، عدا عن المشاركين بالجناح العماني وهم 15 شخصاً، إضافة لمشاركة مهمة من الغرفة العربية البرازيلية.

ولفت القطان إلى أنه تمت دعوة وفود عن طريق لجان التسويق المتخصصة منهم 200 زائر من دول أوروبية من المهتمين والمختصين بالقطاع الغذائي عن طريق لجنة تسويق القطاع الغذائي، ونحو 100 زائر من دول عربية وصديقة تمت دعوتهم عن طريق لجنة تسويق القطاع النسيجي.