الإثنين , سبتمبر 16 2019
أجور الأطباء تضاعفت 7 مرات مقارنة مع أجر العمال والموظفين

أجور الأطباء تضاعفت 7 مرات مقارنة مع أجر العمال والموظفين

أجور الأطباء تضاعفت 7 مرات مقارنة مع أجر العمال والموظفين

تراجع دخل المهن الحرة العالية في سورية بمقياس الذهب بين ستينيات القرن الماضي وهذه الايام , فإذا ما أخذنا مهنة الطبيب وأجورها خلال الفترات الزمنية المختلفة، يمكن القول: أن المهن الحرّة وذات الكفاءات كانت قادرة على المحافظة على مستوى دخلها، ومواكبة التضخم بمرونة أعلى، على العكس من الأجور الأخرى… ولكنها أيضاً تدهورت مع الزمن.

في الستينات وفي عام 1964 تحديداً كانت أجرة الطبيب العادي غير المختص تقارب 5 ليرة سورية، بينما ارتفعت في الثمانينات إلى 35 ليرة، أي: أن أجور الأطباء قد تضاعفت سبع مرات بالمقارنة مع أجر العمال والموظفين الذي تضاعف 4 مرات فقط. ولكن كلا الأجرين تضاعف بمعدل أقل من مستوى الأسعار الذي تضاعف 10 مرّات بين الستينات والثمانينات.

أما من الثمانينات وحتى اليوم فإن أجرة الطبيب قد تضاعفت 85 مرّة تقريباً، إذا ما أخذنا كشفية الحد الأدنى 3000 ليرة، ولكنها أيضاً تراجعت بالقيمة الفعلية.

اقرأ أيضا: مسؤول لبناني: يجب حل موضوع النقل البري مع سورية لإنعاش اقتصادنا

وإذا ما قسنا كشفية الطبيب السوري مقيّمة بالذهب أيضاً، فإنها قد تراجعت إلى حد بعيد، فبينما كان الطبيب يعاين المرضى بأجرة تبلغ أكثر من غرام ذهباً في الستينات، فقد أصبحت اليوم تعادل 0,1 غرام ذهب، ويمكن القياس عليها للقول، بأن الدخل الحقيقي حتى للمهن العالية في سورية، قد تراجع بمقياس الذهب بنسبة 90% بين الستينات واليوم!