السبت , سبتمبر 21 2019
المحروقات: لا يحق للعائلة التي لم تحصل على ’بطاقة ذكية‘ التزود بمازوت التدفئة

المحروقات: لا يحق للعائلة التي لم تحصل على ’بطاقة ذكية‘ التزود بمازوت التدفئة

المحروقات: لا يحق للعائلة التي لم تحصل على ’بطاقة ذكية‘ التزود بمازوت التدفئة

أكد مدير فرع محروقات دمشق إبراهيم أسعد، بأنه لا يحق للعائلة التي لم تحصل على بطاقة ذكية التزود بمادة مازوت التدفئة عبر البطاقة العائلية.

لافتاً إلى أن عدد مراكز البطاقة الذكية في دمشق 17 مركزاً، وليس هناك أي نية حالياً لزيادة عدد هذه المراكز، مشيراً إلى أن عدد طلبات مازوت التدفئة المخصصة لمحافظة دمشق مفتوح ولا يوجد عدد طلبات محدد لها، علماً بأن الطلب يعادل 22 ألف لتر، وفي كل موسم شتاء يتم تزويد دمشق بالكمية التي تحتاجها من طلبات مازوت تدفئة، وذلك بحسب صحيفة الوطن.

وأوضح أسعد أنه لو تم البدء بتوزيع مازوت التدفئة قبل الأول من أيلول، ولفت إلى أنه منذ إطلاق مشروع البطاقة الذكية بلغ عدد الحاصلين على البطاقة الذكية 370 ألفاً حتى تاريخه.

اقرأ المزيد في قسم اخبار سريعة

ونوه أسعد بأنه تم البدء بالتسجيل لذوي الشهداء والجرحى منذ 15 الشهر الجاري، لكن عدد المسجلين حتى تاريخه قليل جداً ولا يتجاوز 35 شخصاً، مبيناً أن توزيع المادة مرتبط بعدد المسجلين على المادة، ولا يمكن التوزيع للعائلات المسجلة في حال كان العدد قليلاً، ولا يمكن إرسال سيارة للتوزيع لعدد قليل من المسجلين.

ولفت إلى أن عدد صهاريج توزيع مازوت التدفئة في دمشق بحدود 500 صهريج، مبيناً أن هذا العدد كافٍ، والمحافظة لم تفتح باب الترخيص لصهاريج جديدة.

وبالنسبة لتلاعب بعض أصحاب الصهاريج بكمية المازوت المخصصة للمواطنين أكد اسعد أن هناك تعليمات واضحة بهذا الصدد، مبيناً أن هناك لجنة من التموين تقوم بمراقبة ترصيص عداد صهاريج التوزيع ومعايرته، وشدد على أنه في حال إثبات أي شكوى ترد من المواطنين بحق صاحب أي صهريج سيتم إلغاء الرخصـــة وإحالـــة صاحب الصهريـــج إلى القضاء، مبيناً أن هناك عقوبـــات ماليــة كبيــرة بحق من يتلاعب بموضوع توزيع المازوت قد تصل لحدود مليون ليرة سورية.