الأربعاء , أكتوبر 28 2020

12 عادة نسائية تبدو غير مؤذية ولكنها تقتل الحب عند الرجال (1)

12 عادة نسائية تبدو غير مؤذية ولكنها تقتل الحب عند الرجال (1)

بحسب الإحصائيات في البلاد الغربية، يبدو أن %42 من الزيجات تنتهي بطلب الطلاق. وغالباً ما تكون الأسباب غريبة : قلة الاحترام، التأثير السلبي على الثقة بالنفس، الخ. عموماً، إنها ليست إلا أعذاراً سطحية بينما الاسباب الحقيقية أعمق بكثير.

لقد جمعنا لكم في هذه المقالة بضع عادات نسائية ننظر إليها غالباً على أنها نزوات، لكنها تنتهي بالزوجين إلى الانفصال، حتى لو كانت العلاقة متينة.

غزو المساحة الشخصية للرجل

هذا الوضع يحدث بشكل متكرر في بداية الحياة الزوجية ويبدو للوهلة الأولى أشبه بطرفة مسلية. ولكن إذا لم يتمرد الرجل، سيتعقد الوضع في المستقبل. ولن يعود يخطو خطوة بدون طلب موافقة زوجته العزيزة.

مع هذا، هناك شرح بسيط لهذه الظاهرة : النساء اجتماعيات أكثر من الرجال وهن يشعرن بالراحة عندما يقتربون منهن. ولكن الطبيعة الذكورية تتطلب حدوداً واسعة وهم بحاجة لمساحة شخصية من أجل الشعور بالهدوء والثقة.

استعمال الجسد كسلاح

التلاعب بالآخر عن طريق الجسد ليس أبداً وسيلة لبلوغ هدف. نعم، ستحصلين بالتأكيد على ما ترغبين به، لأن الرجال ضعفاء أمام امرأة مغرية. مع هذا، لن يستمر الأمر طويلاً، فسيفتح الرجل عينيه في النهاية وهو ما يحدث غالباً بسرعة.

نفس الشيء بالنسبة للموقف المعاكس : رفض إقامة علاقات حميمة لمعاقبته على شيء سيء فعله. سيحاول الرجل أن يعتذر بكل الوسائل عن سلوكه السيء، ولكن استعمال هذه الطريقة ليس بالتصرف المناسب لجعله يندم على ما فعله. فقد يجد صعوبة في تبرير هذا النوع من السلوك.

التصرف كالأطفال

النساء قادرات على الحديث عن أي شيء في الحياة اليومية، حتى أكثر الأمور تفاهة، لساعات طويلة. المشكلة أن تدفق المشاعر غالباً ما يكون موجهاً نحو الرجل، المعتاد على لغة منطقية وواضحة، والذي يخاف من كل ما تبقى.

أغلب الرجال يفضلون امتلاك القدرة على التحكم بأنفسهم وأن يكونوا مسؤولين عن مشاعرهم في مواجهة الاندفاع الغريزي. هذا لا يعني أنك يجب أن لا تكشفي له عن مشاعرك، ولكن بكل بساطة عليك أن تتوقعي ردة فعل زوجك.

استعمال الألغاز

عندما لا تستطيع المرأة ان تقول شيئاً واضحاً ومباشراً، ولكنها بحاجة لنقل هذه المعلومة، فهي تلجأ إلى الألغاز والأحجية. عموماً، هذه الطريقة لا تبشر بالخير. يفضل الرجال أن نضعهم في جو الموضوع مرة واحدة وإلى الأبد وهم ليسوا قادرين على فك شيفرة الألغاز النسائية.

إذا رغبت المرأة أن تكون مفهومة بشكل دقيق، من الأفضل أن تقول كل شيء بصوت عالٍ دون أن تنسى التفاصيل، وخصوصاً إذا ساعدت في النظر إلى الموضوع بشكل مختلف.

لعب دور الخجولة والحمقاء قليلاً

تستطيع النساء إخفاء حقيقتهن وإظهار أنهن أحمق مما هن عليه فعلاً. في بعض الحالات، قد تكون هذه الطريقة مسلية فعلاً، لكن يجب أن لا يبالغن ولا يسئن استعمالها. نحن نتصرف بهذه الطريقة حتى يحمينا الرجال ويعتنون بنا أو يكونون أكثر تعاطفاً وحناناً. وأسهل وسيلة للتوصل إلى هذا هي لعب دور المرأة الخجول.

اقرأ أيضا: نصائح لتعلم اللغات الأجنبية بسهولة وسرعة

المشكلة أن الرجل يقدّر الخجل ولكن بحدود معينة، وإذا استنتج في النهاية أن المرأة تتلاعب، لن يعاود الثقة بها بكل بساطة.

طرح أسئلة خطرة

“لقد سمنت. هل أنا أفضل أو أسوأ الآن ؟”، “الفستان لا يليق بي مثل أنجلينا جولي، أليس كذلك ؟”. من الأفضل ألا تطرحي هذا النوع من الاسئلة على الرجال لأنها تشعرهم بالضياع، ولا يعرفون بماذا يجيبون. والعبارة الشهيرة “أنت الأجمل” ليست هي الرد الذي تتوقعه المرأة، وبسبب هذا الرد يتعرض الرجال لعاصفة من التوبيخات التي تنهال عليهم كيفما كان.

وأنتم، هل تتفقون معنا في هذه النقاط ؟ ما الذي يفقدكم أعصابكم أكثر ؟ سجلوا أجوبتكم في التعليقات

ترقبوا الجزء الثاني من هذه المقالة..