الجمعة , نوفمبر 22 2019

بعد السيطرة عليه لأول مرة .. “ حريق الحلبوني” يعود ويلتهم ثلاثة منازل مجاورة

بعد السيطرة عليه لأول مرة .. “ حريق الحلبوني” يعود ويلتهم ثلاثة منازل مجاورة

عاد “حريق الحلبوني“ الذي نشب ظهر الثلاثاء في وسط دمشق، ليشتعل من جديد، وذلك عقب إعلان الدفاع المدني في دمشق السيطرة عليه ما أدى إلى انهدام ثلاثة منازل قديمة كانت مليئة بـ”التبن” والأخشاب.

وأكّد مصدر محلي في المنطقة لتلفزيون الخبر، أنّه “عندما كان عناصر الدفاع المدني يطفئون الحريق لأول بالمنزل الأول، ويبردون الأخشاب المحروقة فيه، طلب الأهالي منهم التوقف عن ضخ المياه بشكل كبير خشية على ممتلكاتهم داخل المبنى من التضرر”.

وأكّدت المصادر أنّ “عناصر الدفاع المدني اضطروا لضخ كميات كبيرة من المياه في المرة الأولى لضمان عدم اشتعاله، إلا أنهم وقفوا عند رغبة الأهالي في نهاية الأمر”.

وفي متابعة للموضوع، أكّد مدير مديرية الدفاع المدني بدمشق العميد آصف حبابة لتلفزيون الخبر أنّه “تم وعلى الفور العودة إلى مكان الحريق بعد إخبار المديرية بعودته للاشتعال من جديد”، مشيراً إلى أنّه “تمت السيطرة على الحريق بشكل كامل من جديد، إلّا أنّه أدى إلى انهدام ثلاث منازل مجاورة”.

وأرجع حبابة سبب الانهدام إلى اندلاع النيران ضمن المنازل القديمة “لأنها مبنية من الطين القديم والأخشاب المهترئة القديمة والتبن الكثيف، ما سهل انتقال النيران بسهولة”.

وأكد حبابة أنّه “تم إخماد الحريق مرة ثانية والسيطرة عليه والوقوف عنده بشكل مطول ليصار تبريد جميع الأخشاب والمحترقة وإطفاء التبن وغيره من المواد المشتعلة الأخرى”.

وأوضح أنّه تم “وصول ممثلين من محافظة دمشق ومن مديريات الكهرباء والهاتف المعنية وغيرها، ليصار منع حدوث أي حالة حريق أخرى قد تتكرر سواء من جانب الكهرباء أو غيرها”.

ونفى حبابة من جديد “وجود أي خسائر بشرية جرّاء الحريقين”، لافتاً إلى أنّ “عناصر الدفاع المدني تعمل خلال الليل بالتعاون مع البلدية لإزالة الأنقاض الموجودة على الطريق”.

وبيّن أنّه “يتم العمل أيضاً على هدم كل الأنقاض التي لا زالت عالقة على المنازل والتي قد تهبط من جديد وتسبب مشكلة لاحقاً”.

وكان العميد حبابة أكد مسبقاً “وصول عناصر الدفاع المدني إلى المنطقة فور إعلام المديرية بالحريق منذ المرة الأولى”.

وتابع حبابة أنه “تمت السيطرة على الحريق الذي حدث في الطابق الثاني من المنزل وهو طابق مهجور، و ما أدى لتوسع الحريق هو انفجار جرة غاز في القسم المسكون”.

وأشار حبابة إلى أنّ “عناصر الدفاع المدني بدمشق مستنفرة حالياً لإيقاف امتداد الحريق منعاً من وصوله إلى المكاتب المجاورة”، لافتاً إلى أنّه “تم العمل على إخراج جميع الموجودات من أسطوانات غاز وكل ما هو قابل للاشتعال خوفاً من وصول النار إليها”.

وتقع منطقة الحلبوني في وسط العاصمة دمشق، حيث يوجد فيها أبنية سكنية قديمة، ويتركز فيها النشاط التجاري الخاص بالمستلزمات المكتبية والطباعة وغيرها.

يذكر أن عناصر الدفاع المدني أخمدت منذ فترة وجيزة حريقاً حدث في برج دمشق نتيجة ماس كهربائي نتج عن مولدة خاصة في إحدى المكاتب التجارية حيث كانت الخسائر المادية فيه كبيرة دون وقوع أي إصابات بشرية، بالإضافة إلى حريق آخر نشب في منطقة عشبية كبيرة جنوب دمشق.

تلفزيون الخبر