السبت , سبتمبر 21 2019

الناطق باسم جيش العدو “الإسرائيلي” يحرج نفسه وينشر خريطة خاطئة لسوريا!

الناطق باسم جيش العدو “الإسرائيلي” يحرج نفسه وينشر خريطة خاطئة لسوريا!

نشر الناطق باسم العدو “الإسرائيلي” أفيخاي أدرعي عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي منشوراً حول العدوان الأخير الذي تعرضت له سوريا مساء أمس السبت.

وكتب ادرعي أنه جرى “استهداف خلية تابعة لفيلق القدس كانت تجهز طائرات مسيرة لتطلقها باتجاه اسرائيل” وفق تعبيره، مشيراً إلى أنه “تم رصد المعدات في قرية عقربا جنوب دمشق، قبل أن يتم رصدها في قرية عرنة حيث تم استهدافها”، وفق تعبيره.

وأرفق المنشور بصورتين الأولى قال انها صورة جوية تظهر المجموعة المزعومة، والثانية لخريطة لسوريا تظهر الأماكن التي زعم أنها هذه المجموعة كانت تنشط فيها.

وأظهرت الخريطة أخطاء كبيرة في تحديد المدن السورية، حيث تم وضع دمشق مكان حمص، وعقربا في أقصى البادية السورية.

وتناقل عدد من النشاطين السوريين الخريطة بينهم الصحافي السوري جعفر ميّا الذي نشر الصورة وكتب معلقاً “دمشق في حمص، وعقربا تقع في البادية، بحسب الخرائط الصادرة عن جيش العدو الإسرائيلي !! يزعمون نصراً عسكرياً واستخبارياً، ولا يعرفون تحديد مكان العدوان !!”.