الإثنين , أكتوبر 18 2021

لم تكن بائعة عادية.. من هي الحسناء التي باعت بوتين وأردوغان المثلجات؟

لم تكن بائعة عادية.. من هي الحسناء التي باعت بوتين وأردوغان المثلجات؟

انتبه صحفيون روس شديدو الملاحظة إلى أن المرأة الشقراء التي ظهرت في معرض «ماكس» الدولي للطيران الأربعاء، 28 أغسطس/آب 2019، كانت نفس المرأة التي باعت المثلجات للرئيس بوتين منذ عامين في نفس المناسبة وفقاً لما نشرته صحيفة The Sun البريطانية.

في البداية، بدا الأمر تلقائياً وعفوياً عندما اشترى الرئيس بوتين المثلجات للرئيس التركي الزائر رجب طيب أردوغان.

ولكن يُقال الآن إن السيدة التي قدمت لهما المثلجات عضو في فريقه الأمني.

اقرأ المزيد في قسم الاخبار

مثلجات الجواسيس

أفادت التقارير في موسكو إن باعة المثلجات الآخرين في المعرض أشاروا إلى عدم رؤية تلك البائعة قبل أو بعد تلك الواقعة.

وبحلول الخميس، 29 أغسطس/آب 2019، اختفت البائعة الغامضة.

ووفقاً لصحيفة Moskovsky Komsomolets الروسية، لم يكن نوع المثلجات المُباع إلى بوتين وأردوغان متاحاً لبقية زوار معرض الطيران.

وظهرت نظرية تقول إنها تعمل في الجهاز الأمني للرئيس بوتين وتظهر عندما يحتاج الرئيس إلى المثلجات.

إقرأ أيضاً :  "الحجي" ميشيل بطرس.. آخر مسيحيي إدلب

وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس بوتين: «يبدو أن رتبتها ليست أقل من عقيد في خدمة الحماية الفيدرالية. بأمانة، لا أعرف حتى إن كانت هي نفس البائعة أم لا. من الواضح أن نفس الشركات تعمل في معرض «ماكس» كل عام، أو العديد من الشركات تعمل هناك مجدداً كل عام، من بينهم باعة المثلجات أيضاً».

ويُظهر مقطع الفيديو الرئيس بوتين يشتري المثلجات البالغ قيمتها 210 روبلات (3.16 دولار) بعملة ورقية بقيمة 5,000 روبل (75.15 دولار).

وحدث نفس الأمر منذ عامين، لم تمتلك المرأة ما يكفي من المال لرد باقي المبلغ.

وقال لها بوتين أن تسدده لاحقاً لوزير الطيران من أجل «تطوير الطيران».