الخميس , يوليو 2 2020

“النصرة” تنفي حلها بتجنيد إرهابيين جدد.. وتتحدى تركيا!

“النصرة” تنفي حلها بتجنيد إرهابيين جدد.. وتتحدى تركيا!

فتحت الادارة العامة ل “هيئة تحرير الشام”، واجهة “جبهة النصرة” فرع تنظيم القاعدة في #سورية، باب الانتساب لارهابيبن جدد لديها، متحدية بذاك تعهد زعيم النظام التركي رجب طيب اردوغان بحلها، والذي قطعه خلال لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ٢٧ السهر الماضي بموسكو.
وجاء في اعلان “تحرير الشام”، الذي نشره قياديون وشرعيون على حساباتهم اليوم الجمعة في “تلغرام” انها فتحت باب الانتساب الى جيوشها، التي تشكل القوات الخاصة التي تعتمد عليها في معاركها بادلب ضد الجيش العربي السوري، وهي: “جيش أبي بكر الصديق” و“جيش عمر بن الخطاب” و“جيش عثمان بن عفان” و“جيش علي بن أبي طالب”.
وقال خبراء عسكريون ل “الوطن اون لاين” ان ذلك يعني صراحة أن “النصرة” ماضية في خيار مواجهة الجيش السوري غير آبهة بحياة المدنيين الذين تحتجزهم وأنها ستصعد ميدانيا في المرحلة المقبلة على الرغم من منحها عن طريق تركيا فرصة عبر قرار وقف إطلاق النار ساري المفعول لحل نفسها والانسحاب من الطريقين الدوليين الذين يصلان حلب بكل من حماة واللاذقية بموجب اتفاق “سوتشي”.
ودلل الخبراء على ذلك ايضا، برعاية ما يسمى “حكومة الانقاذ”، التابعة ل “النصرة” وتدير ادلب، مؤتمرا في ادلب امس تحت شعار “جاهد بنفسك”، وظفته لإلحاق الشبان بها لمساندة ارهابيبها في عمليات “التحصين والتدشيم” على طول جبهات القتال مع الجيش السوري، وذلك بعد إعلانها عن تشكيل ما يدعى ب “سرايا المقاومة الشعبية” في ادلب في أيار الفائت، للهدف ذاته.
خالد زنكلو – الوطن اون لاين