السبت , سبتمبر 21 2019
في قرار مستغرب … “التوفير” يلغى الفوائد على الدفاتر الجديدة

في قرار مستغرب … “التوفير” يلغى الفوائد على الدفاتر الجديدة

في قرار مستغرب … “التوفير” يلغى الفوائد على الدفاتر الجديدة

كشف مصدر خاص في مركز توفير البريد لسينسيريا عن قرار المؤسسة العامة إلغاء الفوائد على جميع الأموال المودعة في المصرف.
وأكد المصدر أن الفوائد مستمرة على الحسابات القديمة لكنها متوقفة على جميع الحسابات الجديدة، ورفض المصدر الكشف عن السبب في ذلك أو حتى عن مستوى النسب التي ستعطى فيما يخص الحسابات القديمة وهل ستبقى نفسها أم أنها ستتغير، علما أن الفائدة القديمة كانت نسبتها ٧٪.

“سينسيريا” ورغبة منه في استيضاح تداعيات هذا القرار ناقشه مع الباحث والاستشاري الاقتصادي عبد الرحمن محمد الذي أكد أن هذه الخطوة في حال كانت جدية فإن لها آثار سلبية على الاقتصاد المحلي خاصة وأن ذلك سيؤدي إلى اضمحلال في زبائن المصرف و بالتالي فإن ذلك قد يؤثر على موقف العملة السورية أمام الدولار خاصة في ظل توقيت القرار الخاطئ.

اقرأ المزيد في قسم اخبار سريعة

وشدد محمد على ضرورة أن يكون هناك سبب منطقي وواضح لهذا القرار المغلوط نوعاً ما فبدلاً من أن يزيد المصرف عملائه سيقوم بتنفير العملاء إلى جهة أخرى و لربما يسحب الثقة من عملائه القدامى أيضاً.

وقد استقصينا بالمقابل آراء المواطنين حول هذا القرار الغريب في مضمونه وتوقيته، حيث أكدت هناء محمد أن قرار الإلغاء أو الإبقاء لا يشكل فارق يذكر خاصة و أن هذه النسبة لا تشكل شيئاً يذكر بالنسبة لغلاء المعيشة والأسعار.
“في حين خالفتها فاطمة موسى التي أكدت أنها كانت تنتظر العكس عبر زيادة الفائدة بدلاً من إلغائها.

وفي ذات السياق ذهب محمد الغسان فقال: كان ملاذنا الآمن في الحفاظ على مستقبل أبنائنا او تأمين مبلغ مالي لهم يساعدهم في الأيام المقبلة على تدبير أمورهم لكن بعد هذا القرار اختلف الوضع كليا.

سينسيريا-حسن العبودي