الأحد , سبتمبر 22 2019
البنتاغون يرفض التعليق على أنباء عن إرسال قوة إضافية إلى سوريا

البنتاغون يرفض التعليق على أنباء عن إرسال قوة إضافية إلى سوريا

البنتاغون يرفض التعليق على أنباء عن إرسال قوة إضافية إلى سوريا

رفض مسؤول في البنتاغون التعليق على إمكانية إرسال 150 عسكريا أمريكيا إضافيا إلى سوريا، مشيرا إلى أن الوزارة تتبع بشكل عام استراتيجية تقليص عدد القوات الأمريكية هناك.

جاء ذلك ردا على طلب من وكالة “نوفوستي” التعقيب على تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” وتحدث عن استعدادات البنتاغون لإرسال 150 عسكريا إلى شمال شرق سوريا للمشاركة في تسيير دوريات مشتركة مع تركيا هناك.

وقال المسؤول للوكالة: “استراتيجية قواتنا في سوريا لم تتغير. ومع أننا نعمل على تطبيق مرسوم الرئيس بشأن انسحاب قواتنا من سوريا بشكل مستهدف ومنسق، فإن عديد القوات ستحدده الظروف على الأرض. وللدواعي الأمنية، لن نناقش الأعداد الدقيقة للقوات أو المواعيد (الخاصة بتغييرها)”.

اقرأ أيضا: الخارجية الروسية: الاشتباكات مستمرة بين العرب والفصائل الكردية في شمال سوريا

وحسب “نيويورك تايمز”، فإن قرابة 1000 عسكري أمريكي موجودون في سوريا حاليا، في إطار دعم جهود القضاء على فلول “داعش” في المنطقة.

وسبق أن اتفقت الولايات المتحدة وتركيا على إقامة “منطقة آمنة” شرق الفرات تهدف من خلالها أنقرة إلى إبعاد القوات الكردية عن حدودها الجنوبية، لكن السلطات التركية تتهم الأمريكيين بـ”المماطلة” ومحاولة تعطيل تنفيذ الاتفاق، محذرة من أنها قد تقدم على إنشاء مثل هذه المنطقة من جانب واحد.

المصدر: “نوفوستي”