الأحد , سبتمبر 22 2019
12 عادة نسائية تجعل الرجال ينفرون منهن

12 عادة نسائية تجعل الرجال ينفرون منهن

12 عادة نسائية تجعل الرجال ينفرون منهن

مع ان بعض الرجال يركزون بالدرجة الاولى على المظهر، فإن طريقة التصرف تلعب دوراً أهم بكثير على المدى الطويل.

جمعنا لكم في هذا المقال 12 عادة تمارسها النساء تفقد أكثر الرجال هدوءاً أعصابهم وتجعلهم يهربون.

الأكل من طبقه

الرغبة في تذوق إحدى حبات البطاطس المقلية من طبق الزوج أو الحبيب قد تزعجه لعدة أسباب. أولاً، قد يكون موسوساً أو مهووساً أو ربما سيبقى جائعاً إذا أصبحت الكمية في طبقه أقل. لهذا من الأفضل أن تسألي قبل أن تتذوقي كي لا تزعجيه.

ترتيب أغراضه

ما يبدو فوضوياً بالنسبة لامرأة هو في الحقيقة نظام مدروس من قبل الرجل لترتيب أغراضه بطريقة غريبة. ترتيب أغراض شريكك سيؤدي غالباً إلى شجارات لا داعي لها : فبعد أن نقلت مكان أغراضه، ربما لن يعود يجد شيئاً.

الخروج كل الوقت

رغم واقع أن بعض الرجال – وبعض النساء – يحبون الحفلات، فقد لا يطيق حبيبك الحفلات الصاخبة والمغامرات الليلية. ولن يرحب بعاداتك إذا كان ينوي البقاء معك طوال العمر.

النميمة والقيل والقال

الحاجة المستمرة للنميمة حول مظهر الآخرين وحياتهم الخاصة قد تجعل شريكك يتساءل إذا كنت تتكلمين عنه من وراء ظهره.

ارتداء ثياب غير مريحة

كل النساء يردن أن يكون مظهرهن لا تشوبه شائبة حتى لو كان هذا من أجل الذهاب فقط إلى الحديقة العامة. ومع هذا، فإن شريكك لن يقدّر ارتدائك للكعبين العاليين غير المريحين ولا للأثواب المشدودة كثيراً إذا كان يسمعك تشكين منها طوال الأمسية.

احتلال كل المساحة بأغراضك

إذا كنت تشغلين كل الحمام بالمستحضرات التي لا تحصى ذات المحتوى الغامض، وكنت تملأين كل الخزائن بثيابك، فما هو مؤكد أن زوجك لن يكون راضياً. قد يشعر حتى بالضيق والانزعاج : في كل الحالات، أنت لا تستخدمين حتى نصف أغراضك، وعليه مع هذا أن يرتب أغراضه في مساحة ضيقة جداً.

الكلام بطريقة مبطنة

الرجال غير معتادين على أن يفهموا عندما نقول لهم بطريقة مبطنة إننا نحب أن نتلقى هدية. لأنه إذا كان زوجك العزيز يريد أن يقدّم لك شيئاً ما، فلن يشعر أنه قد جاء منه حقاً بعد تلميحاتك. وإذا لم يكن لديه النية أو إذا كان يحضّر لك مفاجأة أخرى، فسيشعر بالانزعاج وبأنه مجبر على أن يبرر نفسه.

.8 البكاء بدون سبب

يصاب الرجال بالذعر تجاه بكاء النساء ولا يعرفون كيف يتصرفون، وخصوصاً إذا كانت نوبة الدموع بدون سبب واضح. مع الوقت، سيؤدي هذا التصرف إلى النرفزة فقط، بدل التعاطف. إذا كانت الدموع هدفها فقط ربح شجار، فهي لن تؤدي إلى شيء أكثر من فقدان ثقة كبير.

.9 قضاء ساعات في تحضير نفسك

إذا كنت تمضين الكثير من الوقت في تحضير نفسك، مع أنك وعدت شريكك أن تكوني جاهزة في خلال 10 دقائق، وكنت تكررين هذا التصرف باستمرار، فعاجلاً أم آجلاً، سيبدأ في طرح التساؤلات حول التزامك بمواعيدك، والأسوأ من هذا، حول تحمّلك للمسؤولية. لن يلاحظ إذن ربما تسريحتك الجديدة، التي وصلت بسببها متأخرة بضع ساعات إلى موعدك.

اقرأ أيضا: تحذير في الكويت.. غرامة “البيجامة” ألف دينار

طرح أسئلة حمقاء

من الصعب دائماً أن تجيب امرأة تسألك إذا ما كانت جميلة، أو إذا كانت تبدو سمينة أو عجوزاً. عموماً، هذه الأسئلة تضع الرجال أمام حائط مسدود : من الصعب الخروج من هذا المأزق بجواب مناسب.

إشراك طرف ثالث في الشجارات

عندما تحاولين حل النزاع عن طريق طلب رأي أصدقائك أو أهلك، فأنت تخسرين سلطتك وتخيبين أمل زوجك، لأنه يعتبر أنك أشركت طرفاً آخر في قضية شخصية مع أن لا علاقة له بالموضوع.

إصلاح هندامك أمام العموم

هذا ليس سراً : الرجال يقعون في الغرام بعيونهم. وبكل تأكيد، ليس هناك امرأة لا تحب أن يكون مظهرها كاملاً ! ولكن ليس هناك من داعٍ للتطرف في هذا الموضوع إلى أقصى حد. إذا كنت بحاجة إلى بضع ثوانٍ لترتيب ثيابك أو لإصلاح ماكياجك، افعلي هذا في الحمام وليس أمام العموم. لا تخسري أناقتك، ابقي محافظة على غموض جمالك بدون أن يعرف الآخر كيف.