الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الاغتيالات تطال أبرز عرابي "المصالحات" في داعل بدرعا

الاغتيالات تطال أبرز عرابي “المصالحات” في داعل بدرعا

الاغتيالات تطال أبرز عرابي “المصالحات” في داعل بدرعا

اغتيل أمس الجمعة أحد أهم المسؤولين عن ملف “المصالحات” وإعادة المنشقين إلى صفوف الجيش السوري في مدينة داعل بريف درعا الغربي، بعد مهاجمته من قبل مجهولين.

ونقلت مصادر محلية في درعا، أن المدعو مدين محمد خالد الجاموس، توفي بعد ساعات من تعرضه لإصابة خطيرة أثر طلق ناري، وإصابة معاونه نور الدين الجاموس، بعد هجوم بالأسلحة الرشاشة من قبل مجهولين في مدينة داعل.

ويشغل الجاموس منصب مدير مدرسة في مدينة داعل وعضو قيادة شعبة اليرموك التابعة لحزب البعث في منطقة ريف درعا الغربي.

كما وسجل له دور كبير في تطبيق “المصالحات” في مدينة داعل، والعمل على إعادة عشرات الشباب المنشقين إلى صفوف قوات الجيش والأمن السوريين بعد اتفاق “التسوية”.

والجدير بالذكر أنه سبق اغتيال الجاموس بعدة أيام, محاولة اغتيال مستشار في وزارة الخارجية السورية بريف درعا الغربي.

حيث تشهد المنطقة تصاعدا كبيرا في عمليات الاغتيال التي لا تزال الجهة التي تقف وراءها غير معروفة.

وكالات